دريان والصلح وشقير هنّأوا السعودية باليوم الوطني للمملكة

22

هنأ مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان والشعب السعودي باليوم الوطني للملكة العربية السعودية، سائلا الله عز وجل «أن يحفظ بلاد الحرمين الشريفين وقيادتها الرشيدة والحكيمة وجيشها وشعبها الشقيق من أي مكروه أو سوء وان ينعم على المملكة بدوام الازدهار والتطور والنمو».

وقال المفتي دريان: «اليوم الوطني السعودي نستذكر فيه تاريخ المملكة المجيد في حمل أمانة الإسلام ورعاية شؤون العرب والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، ودورها الريادي وإنجازاتها الكبيرة والمتعددة داخل المملكة وفي شتى دول العالم، وهي مملكة الخير والعزة والكرامة، وستبقى في شموخها ذخرا للعروبة والإسلام، وقبلة للعرب والمسلمين، ولكل محبي السلام والاعتدال والوسطية».

وختم: «لبنان من أكثر الدول العربية الذي تلقى الدعم والمساعدة من مملكة الخير، دون تمييز ولا تفريق ولا زال، وهي حريصة على قيام دولة لبنان القانون والمؤسسات وتعزيزها، وليس ادل على ذلك من اتفاق الطائف الذي رعته بإجماع اللبنانيين».

كذلك هنأ مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خالد الصلح، المملكة  باليوم الوطني، وقال في بيان: «نتقدم من جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان بأحر التهاني وأطيب التبريكات لمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ92، ومن الشعب السعودي الشقيق، وننوه بدور سفارة خادم الحرمين الشريفين في بيروت وما يقوم به السفير وليد بخاري في المساعدة لنقل الصورة الجميلة عن أهل لبنان».

وغرّد رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق محمد شقير على حسابه عبر «تويتر» مهنئاً بـ»اليوم الوطني السعودي»، فقال: «في اليوم الوطني السعودي، نتقدم من المملكة قيادةً وشعباً بأحر وأطيب التهنئة القلبية، مقدّرين عالياً الإنجازات العظيمة التي تحققت منذ التأسيس حتى اليوم والتي توِجّت برؤية ٢٠٣٠ التي وضعت المملكة في مصاف الريادة العالمية.

‏كل عام والمملكة وشعبها بألف خير، مع دوام الاستقرار والتقدم والازدهار».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.