دعم إماراتي ومصري للعراق بعد قصف تركي وبغداد تلغي زيارة خلوصي أكار احتجاجاً

30

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، امس، وقوف بلاده إلى جانب العراق ضد ما وصفها بـ»الانتهاكات التركية»، في حين أدانت مصر استهداف أنقرة لإحدى مركبات حرس الحدود العراقي.

وقال قرقاش عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: «نقف مع العراق الشقيق في مواجهة الانتهاكات التركية المستمرة لسيادته، موقفنا ثابت في رفض التدخلات الإقليمية في الشأن العربي. فالعلاقات السوية بين الدول يجب أن تقوم على الاحترام الكامل للسيادة وعدم التدخل في الشأن الداخلي».

من جانبها، أصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانا قالت فيه إنها تدين «استهداف طائرة مُسيرة تركية لإحدى المركبات التابعة لحرس الحدود العراقي في منطقة «سيدكان» شمال العراق يوم أمس، مما أسفر عن مقتل عدد من العسكريين العراقيين، وبما يمثل انتهاكاً مرفوضاً لسيادة العراق الشقيق، وتهديداً جديداً للأمن والاستقرار الإقليمي».

وكان قد ألغى العراق زيارة مقررة لوزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إلى أراضيه واستدعت الخارجية العراقية سفير أنقرة لديها، احتجاجا على القصف التركي الذي أدى لمقتل ضابطين وجندي من القوات المسلحة العراقية.

ولوحت بغداد بإعادة النظر في حجم التعاون بينها وبين الجانب التركي، رافضة أن تكون الأراضي العراقية ساحة لتصفية الحسابات وواصفة العملية التركية بأنها «خرق» لسيادتها.

وأِشارت الخارجية العراقية،  إلى أن تركيا قامت بقصف في منطقة سيدكان التابعة لمحافظة أربيل في إقليم كردستان العراق عبر طائرة مسيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.