دعوى قضائية على مجلة «الهديل» لأنها دافعت عن بيروت وأهلها

32

مع الحملة التي أطلقتها بلدية بيروت بتوجيه من محافظ العاصمة القاضي زياد شبيب ورئيس المجلس البلدي المهندس جمال عيتاني لتأهيل شاطئ الرملة البيضاء، من اصحاب الاكشاك العشوائية، ومربي الدجاج والحمام، علت اصوات بعض ما يسمي نفسه جمعيات أهلية بوجه الحملة مطلقين اشاعات واتهامات ضد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ومحافظ بيروت ورئيس المجلس البلدي للمدينة. ولأن موقع الهديل لطالما عوّد قراءه على الدفاع عن الحق العام، وبيروت واهلها في كل مناسبة واستحقاق، قام الموقع بنشر مقال ردّ فيه على الحملات التي تسعى لبقاء الخراب على شاطئ الرملة البيضاء، وهذا ما لم يعجب بعض هذه الجمعيات المستجدة، فقامت إحداها برفع دعوى قضائية أمام محكمة المطبوعات على موقع الهديل ورئيس تحريره والمدير المسؤول الزميل بسام عفيفي، ومدير التحرير ومحرر المقال الزميل ابراهيم ريحان لإرهابهم ومحاولة حرف «البوصلة» عن اتجاهها، ضاربة عرض الحائط بحرية الإعلام والصحافة، رغم زعم هذه الجمعيات وبعض ما يتستّر بالمجتمع المدني بحماية الحريات. ويقول الزملاء عفيفي وريحان إن معركتنا بالذود عن بيروت وأهلها وحقوق المجتمع ستبقى قائمة ومستمرة، وهي مسيرة لا نوقفها مهما علت الأصوات وانهالت الدعاوى، وستبقى بيروت منبرًا للحرية والدّفاع عن المجتمع… وللكلام تتمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.