رئيسي يدعو من كردستان الإيرانية للتصدّي للعدو المتّهم بإثارة البلبلة

11

دعا الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي من محافظة كردستان، مهد التظاهرات التي تهز الجمهورية الإسلامية منذ وفاة مهسا أميني، إلى التصدي لـ»أعداء» إيران الذين يتهمهم بتدبير الاضطرابات في البلد.

وتتهم السلطات «أعداء» الجمهورية الإسلامية، وفي مقدمهم الولايات المتحدة، بالضلوع في «أعمال الشغب». كما تتهم أحزابا كردية معارضة خارج البلاد بتأجيج الاحتجاجات في المناطق ذات الغالبية الكردية.

وقال رئيسي لدى تدشينه مشروعا لمياه الشرب في سنندج، مركز محافظة كردستان بغرب إيران، «خلال أعمال الشغب الأخيرة، ارتكب الأعداء خطأ في حساباتهم بظنهم أنّ بإمكانهم زرع الفوضى وانعدام الأمن».

وتابع «لكنهم كانوا يجهلون أن كردستان ضحت بدماء آلاف الشهداء وأن سكانها هزموا العدو في الماضي»، في إشارة إلى الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988).

وقال «الناس يواجهون مشكلات اقتصادية واجتماعية لكنهم يعرفون كيف يتصدون للعدو بتضامنهم».

ورأى رئيسي أن أبناء «الجيل الجديد في هذه المنطقة سيتصرفون مثل أمهاتهم وآبائهم الذين أحبطوا خطط العدو، ولن يتبعوا مشيئة الأعداء وخصوصا الولايات المتحدة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.