رئيس الشاباك: فقدنا 10 من عناصرنا وفشلنا في “إصدار التحذير اللازم”

15

قال رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) رونين بار إن الجهاز فقد 10 من عناصره منذ بداية الحرب، مشيرا إلى فشله في توفير الغطاء الأمني للإسرائيليين في السابع من تشرين الأول الماضي. وبيّن أن تحقيقات عميقة تجري في دور الجهاز في مواجهة هجوم حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وهو تحقيق مؤلم ومهم، حسب تعبيره. وفجر السابع من تشرين الأول الماضي، شنت المقاومة الفلسطينية هجوما غير مسبوق على مستوطنات غلاف غزة، وسمته عملية “طوفان الأقصى”. يذكر أن رئيس الشاباك رونين بار أعلن تحمّله المسؤولية عما وقع في ذلك اليوم، وأن الشاباك أخفق “في إصدار التحذير اللازم”.

وعقب إطلاق حركة حماس عملية طوفان الأقصى، أقر مسؤولون إسرائيليون بالمسؤولية عما حدث، ووصفوه بالفشل والإخفاق الأمني باستثناء رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو. وفي السياق ذاته، قال زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لبيد إن نتانياهو هو المسؤول والمذنب بشأن أكبر كارثة وقعت بتاريخ إسرائيل في السابع من تشرين الأول الماضي، ولا يمكنه الاستمرار في منصبه.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.