رئيس «العمالي» يدعو إلى الإنقاذ قبل فوات الأوان

100

أشار رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر إلى أنه «مع تصاعد أصوات المسؤولين في قطاعات أساسية لها دورها الاقتصادي مثل: مرفأ بيروت، كهرباء لبنان، شركات مقدمي الخدمات ومنها شركة (BUS)، أوجيرو، شركات جمع النفايات والمستشفيات من عدم قدرتها على الاستمرار في تقديم الخدمات المطلوبة بسبب نفاد المستلزمات الاساسية لعملها وقطع الغيار اللازمة للقيام بما هو مطلوب منها، وعدم القدرة على تأمينها لأن غالبيتها تستورد من الخارج او تؤمن من الاسواق الداخلية وفي كلا الحالتين يدفع ثمنها بالدولار الاميركي نقداً».

ولفت إلى أنه «يهمّ الاتحاد العمالي العام ان يؤكد:

1- ضرورة تشكيل حكومة وطنية فاعلة فورا ومن دون أي تأخير من الداخل او الخارج حتى تتمكن من ارساء استقرار سياسي يؤسس للبدء بالمعالجات الاقتصادية الضرورية.

2- قيام الوزراء المعنيين في حكومة تصريف الاعمال بمهامهم بشكل كامل دون تلكؤ ومواكبة كل هذه المشاكل كل في اختصاصه والسعي الى معالجتها بالسرعة اللازمة. وإلا سنرى البلد بعد فترة وجيزة وقريبة جداً غارقاً في الظلمة وفي النفايات، وعدم القدرة على تأمين الاتصالات والانترنت، وما يعني ذلك من تأثير سلبي على المدارس والجامعات والمؤسسات وغيرها، لاسيما توقف المستشفيات عن العمل لحاجتها الى المستلزمات الطبية، وسينعكس هذا الواقع على باقي القطاعات الاساسية في البلاد لا سيّما حركة الملاحة البحرية والجوية، ما يعني شللاً كاملاً في البلاد.

وأهاب باسم «الاتحاد العمالي» «بجميع المسؤولين السياسيين والوزراء المعنيين العمل سريعا على تشكيل حكومة وطنية وانقاذ البلاد ومعالجة الازمات المتفاقمة قبل فوات الأوان لأن الوقت يداهمنا جميعا»ً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.