رشق ماكرون بالبيض للمرة الثانية

21

تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لموقف محرج للمرة الثانية في بضعة أشهر، لكنه ليس الرئيس الوحيد في العالم الذي يتعرض لموقف محرج أمام الكاميرات. الحادث الذي تعرض له ماكرون امس لم يكن الأول من نوعه، ففي عام 2017 استهدف ماكرون ببيضة أصابت رأسه، عندما كان في زيارة لمعرض زراعي. كما أنه تلقى صفعة على وجهه في تموز الماضي في مدينة لادروم الفرنسية. أما الحادث الأشهر فكان ضرب الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن بالحذاء في العراق عام 2008 خلال زيارته الأخيرة قبل انتهاء ولايته. كما تعرض رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو بيرلسكوني عام 2009 للضرب خلال مشاركته في تجمع لحزب «الحرية» في ساحة «الدومو» بمدينة ميلانو الايطالية. وفي العام 2011، ألقت الشرطة الفرنسية القبض على رجل بعدما أمسك بالرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وكاد يطرحه أرضا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.