رعد: تصريف الأعمال وإلا سنحاسبكم

قماطي: نتمسك بالحريري وهناك نوافذ إيجابية

16

أكد وزير الدولة لشؤون مجلس النواب في حكومة تصريف الاعمال محمود قماطي أنه «طالما أن التكليف الحكومي، كلما انطلق مرة بعد مرة، يتم افشاله، لن نتمكن من تحديد موعد لتشكيل الحكومة»، متسائلا: «هل هناك نية جدية بتشكيل حكومة برئاسة شخص غير رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري؟». وأعلن أن «هناك نوافذ ايجابية للحل قد فتحت مع وصول الرسالة الدولية الى مختلف الافرقاء السياسيين، والتي تجمع اكثر من طرف دولي»، مشددا على أن «لن يكون هناك شارع ضد شارع، لأن كل شارع هو شارعنا ونوافق على كل مطالبه المعيشية». وقال في حديث لبرنامج «مدى الصوت» عبر إذاعة «صوت المدى»: «هناك تهديدات دولية على أي حكومة من لون واحد، ولذلك لا نريد ان نذهب بالبلد الى اي مخاطر، ولا ننكر ان وجود الرئيس الحريري أو من يختاره يساعد لبنان لأنه سيكون مقبولا على الصعيد الدولي»، مشيرا إلى «اننا نتمسك بالحريري لرئاسة الحكومة لما يمثله على الساحة السنية كما لدوره في تحمل مسؤولية الازمة الحاصلة اليوم».

من جهته أكد رئيس «كتلة الوفاء للمقاومة» النائب محمد رعد أن  في كلمة ألقاها، خلال حفل تأبيني أقيم في بلدة صير الغربي في منطقة النبطية، ان «المدخل الطبيعي لحل الأزمة القائمة طالت، فهذه الأزمة لا تحل إلا بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وفق صيغة اتفاق الطائف، وغير هذا سيبقى البلد في ظل حكومة تصريف أعمال، وسنلاحقهم لكي يقوموا بواجبهم، والذي لا يقوم بواجباته سنحاسبه، وكذلك لا أحد يستخف بعقول الناس، وما يستوطي حيط العالم، هذا الوضع، ونحن بهمتكم وتفهمكم ووعيكم قادرين أن نتجاوز هذه الأزمة، ولا أحد يستطيع أن يلوي ذراعنا».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.