رفض دولي للاستيطان الإسرائيلي ولتغيير هوية القدس وللقوة المفرطة

12

أشار المندوب الصيني في مجلس الأمن، تشانغ جون، إلى أن «الفترة الأخيرة شهدت مزيداً من التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين»، مشدداً على «ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي للأماكن المقدسة والامتناع عن تغييره».

ولفت خلال جلسة لمجلس الأمن في نيويورك، إلى أنه «يجب على إسرائيل عدم استخدام القوة المفرطة، ونطالب بوقف الأنشطة الاستيطانية».

بدورها، دانت المندوبة الأميركية في مجلس الأمن، ليندا توماس غرينفيلد، «كل أشكال العنف»، وأسفت لمقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة، ودعت لتحقيق شفاف وموضوعي وحيادي في مقتلها.

وأعلن المندوب الروسي في مجلس الأمن فاسيلي نيبينزيا، أنّ «إسرائيل تواصل انتهاك القانون ومصادرة الأراضي الفلسطينية وعمليات الاستيطان»، مشيراً إلى أنّ «من غير المقبول تغيير الوضع القانوني، القائم في الأماكن المقدسة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.