رفض كويتي لاستضافة المترجمين الافغان

32

طالب عدد من نواب مجلس الأمة بالكويت الحكومة برفض الطلب الأميركي لاستضافة المترجمين الأفغان الذين عملوا مع الجيش الأميركي بأفغانستان، واعتبروه تهديدا للأمن القومي. وقال النائب أحمد مطيع العازمي إن الكويت «غير قادرة على احتضان هؤلاء المطلوبين لجهات أخرى، وهم يمثلون تهديداً صريحاً لأمننا القومي والإستراتيجي». وأضاف أنه على رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد رفض الطلب الأميركي بهذا الخصوص، مؤكداً أن «الكويت خط أحمر». بدوره، حذر النائب بدر الحميدي من موافقة الحكومة على استضافة هؤلاء المترجمين، قائلا «تداولت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي أن الولايات المتحدة تضغط لتسكين عدد كبير من الأشخاص بعد انسحابهم من أفغانستان للعمل في الكويت.. إن صحت هذه المعلومة فهذا سيشكل خللا في التركيبة السكانية، ولذلك نحذر الحكومة من اتخاذ مثل هذه القرارات». وكان النائب مرزوق الخليفة قد تقدم بسؤال لوزير الخارجية الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح بهذا الشأن، طالب فيه بتوضيح حقيقة هذا الأمر الذي تداولته صحف أميركية،  ويأتي ذلك، بعدما كشف مسؤولون أميركيون، وفق صحيفة «وول ستريت جورنال»، أن الجيش الأميركي يستعد لإيواء ما يصل إلى 35 ألف مترجم أفغاني وأفراد عائلاتهم في قاعدتين أميركيتين، في الكويت وقطر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.