رقعة حرائق الأمازون تتسع.. من المسؤول عنها؟

17

اتسعت رقعة الحرائق المستعرة في غابات الأمازون، التي تعتبر «رئة الأرض»، إلى درجة أن أعمدة الدخان الناجمة عنها ظهرت في صور التقطت من الفضاء.

ونشر مرصد وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» الأرضي، صورا على موقعه الإلكتروني تظهر غطاء من الدخان يغطي مساحات شاسعة من الغابات الواقعة في أميركا الجنوبية.

وقال المرصد إن الدخان كان يتدفق في السماء فوق آلاف الأميال من الغابات في البرازيل وفوق حدود الأخيرة مع بوليفيا وتشيلي وبيرو.

وطاولت حرائق الغابات التي توصف بأنها «رئة الأرض»، ساو بولو، أكبر مدن البرازيل، حيث أجبرت المركبات على تشغيل المصابيح في عز الظهيرة، بسبب الغيوم التي شكلتها حرائق غابات الأمازون القياسية.

1 Banner El Shark 728×90

وقالت السلطات البرازيلية إن جرى تسجيل أكثر من 72 ألف حريق في الغابات خلال العام الجاري 2019، لكن نحو 9500 منها اندلعت الأسبوع الماضي. ويرتفع هذا الرقم بنسبة 83 في المئة عن الحرائق التي حدثت في الفترة نفسها من العام 2018.

وسياسيا، اتهم الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، منظمات غير حكومية بالضلوع في الحرائق، في محاولة للانتقام من سياسته البيئية.

وتوصف هذه الغابات بكونها «رئة الأرض»، إذ تبلغ مساحتها نحو 5.5 ملايين كيلو متر مربع، وتعتبر أحد الأماكن المهمة لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري.

وعلّق عدد كبير من المشاهير على الحادثة في صفحاتهم الرسميّة على مواقع التواصل الاجتماعي ومنهم النجم العالمي ليوناردو دي كابريو الذي نشر صورة للحريق على انستغرام، مرفقة بالآتي: من المرعب أن نصدّق أنّ أكبر غابات الأرض التي تزوّدنا بـ20 في المئة من الأوكسجين قد التهمتها النيران في الأيام الـ16 الماضية، في حين لم نرَ أيّ تغطية إعلامية لما يجري!!».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.