روسيا تنشر صواريخ فرط صوتية في كالينينغراد

13

أعلنت روسيا أنها نشرت طائرات مزودة صواريخ فرط صوتية في كالينينغراد، مع تصاعد التوتر حول هذا الجيب الروسي المحاط بدول أعضاء في حلف شمال الأطلسي في ذروة النزاع في أوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان «في إطار اتخاذ تدابير استراتيجية للردع الإضافي، أعيد نشر 3 طائرات ميغ-31 مزودة صواريخ فرط صوتية في مطار تشكالوفسك في منطقة كالينينغراد».

وأضافت أن هذه الطائرات ستشكل وحدة قتالية «عملانية طوال 24 ساعة».

والصواريخ البالستية فرط صوتية «كينجال» وتلك العابرة «زيركون» تندرج في إطار أسلحة جديدة طورتها روسيا ويعتبر رئيسها فلاديمير بوتين انها «لا تقهر» لأنها تستطيع الالتفاف على أنظمة دفاع العدو.

وأعلنت روسيا مرارا أنها استخدمت صواريخ فرط صوتية في إطار هجومها الواسع النطاق الذي تشنه منذ شباط في أوكرانيا.

ويأتي نشر هذه الأسلحة في كالينينغراد على خلفية مواجهة بين الاتحاد الأوروبي وموسكو في الأسابيع الأخيرة في شأن هذا الجيب الواقع على ساحل البلطيق.

وتطبيقا للعقوبات الأوروبية التي فرضت ردا على الهجوم الروسي في أوكرانيا، أوقفت ليتوانيا في حزيران السماح بعبور بعض السلع المتجهة إلى كالينينغراد عبر أراضيها.

وبعد احتجاجات وتهديدات لموسكو، طلب الاتحاد الأوروبي من فيلنيوس أن تجيز عبور السلع الروسية عبر السكة الحديد باستثناء المعدات العسكرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.