روسيا: صورة مهينة لزوجته أغضب كيم جون

41

أوضح السفير الروسي في كوريا الشمالية أنّ غضب بيونغ يانغ بشأن المنشورات المناهضة لها والتي أطلقت من جارتها الجنوبية يعود إلى تضمنها صورا «مهينة» لزوجة زعيم الدولة المعزولة كيم جونغ أون.

وصدرت من بيونغ يانغ خلال الأسابيع الأخيرة سلسلة من الإدانات اللاذعة بخصوص منشورات مناهضة للشمال يرسلها منشقون مقيمون في الجنوب عبر الحدود المنزوعة السلاح. وشكّلت هذه الحملات لفترة طويلة نقطة خلاف كبير بين الكوريتين، لكن هذه المرة، زادت بيونغ يانغ الضغط، وفجّرت مكتب الارتباط وهددت بإجراءات عسكرية.

وقال السفير الروسي لدى كوريا الشمالية ألكسندر ماتسيغورا إن احدى عمليات ارسال المنشورات تمت في 31 أيار 2020، تضمنت  نوعا خاصا من الدعاية القذرة المهينة الموجهة لزوجة الزعيم». وأضاف أنه تم تعديلها «بهذه الطريقة المشينة». وتوقفت العلاقات بين الكوريتين بعد انهيار قمة بين كيم والرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي بشأن ما قد ترغب كوريا الشمالية المسلحة نوويًا في التخلي عنه مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.