روسيا: 20 وحدة عسكرية جديدة ردّاً على تحركات الناتو

لن نترك أي خطوة عدائية من اوروبا دون ردّ

61

كشف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن خطة لإنشاء نحو 20 تشكيلا ووحدة عسكرية جديدة للجيش الروسي في المنطقة العسكرية الغربية، ردا على تحركات دول الناتو في الاتجاه الاستراتيجي الغربي.

وقال شويغو خلال اجتماع في الوزارة  إن التهديد العسكري مستمر في التفاقم في الاتجاه الاستراتيجي الغربي، حيث تعمل دول الناتو، وعلى رأسها الولايات المتحدة، على زيادة كثافة التحليقات لطيرانها الاستراتيجي، وتنشر سفنا حربية مزودة بصواريخ كروز، كما يزداد عدد تدريباتها العسكرية هناك.

وأضاف: «تصرفات زملائنا الغربيين تدمر نظام الأمن في العالم وتجبرنا على اتخاذ إجراءات جوابية مناسبة. نعمل باستمرار على تحسين التكوين القتالي للقوات، وبحلول نهاية العام، سيتم إنشاء حوالي 20 تشكيلا ووحدة عسكرية في المنطقة العسكرية الغربية».

وأكد سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيقولاي باتروشيف، أن روسيا مستعدة للجوء إلى «إجراءات عبر استخدام القوة» من أجل ردع خطوات غير ودية من قبل الدول الأجنبية.

وقال وزير خارجية روسيا، سيرغي لافروف، إن أوروبا تتعامل مع بلاده من خلال إنشاء خطوط فاصلة جديدة معها والتدخل في شؤونها الداخلية، محذرا من أن أي خطوات عدائية أوروبية لن تبقى دون رد.

وأشار لافروف في تصريح أدلى به امس في ندوة حول العلاقات الروسية الأوروبية: «لايزال الوضع (في العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي) مقلقا للغاية. وتشهد قارتنا الأوروبية المشتركة أزمة ثقة غير مسبوقة. وفي أوروبا يجري إنشاء خطوط فاصلة مرة أخرى، وتتحرك شرقا وتتعمق مثل الخنادق في الجبهة».

وتابع: «الوقائع الحديثة بالطبع لا تتوافق مع منطق الهيمنة ومحاولات إعادة إنشاء ممرات صحية وستائر حديدية»، مضيفا أن «هناك كثيرين في أوروبا يدركون النتائج العكسية لمسار المواجهة تجاه بلدنا، ونأمل أن تكون الغلبة للحس السليم في نهاية المطاف، وأن نتمكن من البدء في وضع نموذج جديد متوازن للعلاقات يقوم على مبادئ القانون الدولي».

وأكد لافروف أن «روسيا منفتحة دائما على مثل هذه المساواة والتعاون الصادق»، محذرا في الوقت نفسه من أن «هذا لا يعني أننا لن نرد على تلك الخطوات الجديدة غير الودية، ومحاولات التحدث معنا من موقع القوة والتدخل في الشؤون الداخلية».

وقال: «مثل هذه الخطوات يجري إعدادها، وهم يتحدثون عن ذلك علنا، لكن الرد سيأتي بالتأكيد».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.