زمكحل يطالب المجتمع الدولي بصندوق لدعم التصدير واستيراد المواد الأوّلية

15

عقد مجلس إدارة تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم  برئاسة فؤاد زمكحل اجتماعات مع عدد من المسؤولين الدوليين من البلدان المانحة والمنظمات الدولية الاقتصادية،  وتحدث زمكحل باسم المجتمعين فقال «إننا اليوم نعيش إعادة هيكلة إقليمية ودولية، لذلك لا بد من أن يكون لدينا إعادة هيكلة داخلية لأي شركة في لبنان». ودعا الى تقليص المصاريف الثابتة والمتغيرة. واكد ان لا حل في سبيل مقاومة الأزمة الراهنة إلا من خلال الإنخراط والإندماج بين الشركات. وحذر من ان ثمة شركات عديدة ستخرج من السوق المحلية، «لذا لا بد أن نعمل يداً بيد، وأن نعمل على قيام مشروعات مشتركة». وطالب كل الشركات الصغيرة، والمتوسطة والكبيرة بأن يكون لديها شفافية تامة وحوكمة رشيدة، بعكس ما شهدناه في القطاع العام اللبناني.

وطالب المجتمع الدولي وكل البلدان المانحة، بأن «تُخصص لنا صندوق دعم يستطيع أن يدعم كل إنتاجنا والتصدير، وإستيراد كل المواد الأولية من أجل أن نقوم بالإنتاج، ولاسيما السلع الاساسية: المحروقات (البنزين والمازوت والدواء، والقمح». وأوضح أن «هذا الصندوق يستطيع أن يدعم القطاع الخاص اللبناني كما سبقت الإشارة، ويستطيع أن يكون صلة وصل مع العالم في ظل غياب أي إرتباط بيننا وبين العالم في الوقت الراهن». وطالب «الدول المانحة بإنشاء صندوق الدعم لمساعدة القطاع الخاص اللبناني، المهدد بالموت والخطر، لا سيما مساعدة الإقتصاد الأبيض في لبنان، لأنه في حال إنهيار هذا الأخير سيكون في مواجهته الاقتصاد الأسود الذي لا نستطيع أن نحاربه بمفردنا». وحذر من انه في حال إنهيار الإقتصاد الأبيض لن نستطيع  إعادة بناء شركاتنا وإقتصادنا ولو كلفنا الأمر عشرات السنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.