زيلينسكي: لا أعتقد أنه يخادع. بيلاروسيا تستعدّ لتجهيز الطائرات النووية وبوتين: على الغرب أن يحترم روسيا

21

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة أن يعامل الغرب بلاده باحترام، وأكدت بيلاروسيا استعدادها لتجهيز الطائرات النووية، بينما رفعت عواصم غربية درجة “اليقظة النووية” تحسبا لضربة نووية روسية ضد أوكرانيا.

وخلال اجتماع عقده بوتين مع الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في سوتشي الاثنين، أكد لوكاشينكو أن مينسك لن تتحدث مع الغرب إذا لم يظهر احتراما، وقال بوتين معلقا “يجب أن يعاملونا باحترام”.

من جهة أخرى، قال ديبلوماسي من الاتحاد الأوروبي إن سفراء الدول الأعضاء في التكتل وجهت إليهم دعوة لحضور اجتماع مجموعة الاستجابة للأزمات  لمناقشة المخاوف بشأن تصعيد الحرب في أوكرانيا.

كما أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) عن إطلاق تدريبات للقوات الجوية الحليفة والشريكة للحلف في منطقة بحر البلطيق تركز على الدفاع والردع.

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز عن مسؤولين غربيين أن العواصم الغربية رفعت درجة اليقظة والردع النووي، ووضعت خططا طارئة في حال مضى بوتين قدما في تهديداته النووية ضد أوكرانيا.

وقال مسؤولان غربيان للصحيفة إن الضربة النووية الروسية ضد أوكرانيا في حال تمت لن تؤدي على الأرجح إلى رد فعل مماثل لكنها ستؤدي إلى ردود فعل عسكرية تقليدية من الدول الغربية لمعاقبة موسكو، وفق تعبير المسؤوليْن.

في المقابل، دعا رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس “الدوما” الروسي ليونيد سلوتسكي مسؤولي واشنطن للاطلاع على العقيدة النووية الروسية قبل إصدار التحذيرات إلى بلاده.

وقال سلوتسكي، وفق ما نقلت عنه وكالة نوفوستي الروسية، إنها ليست المرة الأولى التي تتحدث فيها الولايات المتحدة عن إمكانية استخدام موسكو أسلحة نووية في أوكرانيا.. “يجب أن يدرس المتخصصون الأميركيون العقيدة النووية الروسية بشكل أفضل قبل توجيه التحذيرات عبر وسائل الإعلام”.

وفي السياق، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه لا يعتقد أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين يخادع عندما يقول إن موسكو ستكون مستعدة لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن روسيا.

وقال زيلينسكي، الذي قلل في السابق من أهمية مثل هذه التحذيرات باعتبارها ابتزاز نووي، لشبكة “سي بي إس نيوز” الأحد “انظروا، ربما كان الأمر بالأمس خدعة. الآن، يمكن أن يكون حقيقة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.