سدّ النهضة.. السودان يرفض تمديد المفاوضات ويدعو لمنهج جديد لتفادي الطريق المسدود

32

رفض السودان  اقتراح الاتحاد الأفريقي تمديد مفاوضات سد النهضة لمدة 10 أيام، في حين وافقت مصر وإثيوبيا عليه.

يأتي ذلك في ختام جولة مفاوضات جديدة -عبر الفيديو – بمشاركة وزراء الخارجية والري في إثيوبيا ومصر والسودان، وبحضور مراقبين من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وكانت جولة من المفاوضات انتهت في 5 تشرين الثاني الجاري دون إحراز أي تقدم ملموس في القضايا الخلافية.

وقال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، إن السودان متمسك بمفاوضات برعاية الاتحاد الأفريقي من أجل اتفاق ملزم بشأن سد النهضة.

وخلال مؤتمر صحافي استنكر عباس تمسك مصر وإثيوبيا بمواصلة التفاوض بالأساليب المجربة سابقا والتي أوصلت الأمور لطريق مسدود، مشيرا إلى أن السودان يصر على منهج جديد للمفاوضات.

وبدأت مصر والسودان وإثيوبيا، الخميس، اجتماعا سداسيا «في إطار المفاوضات حول ملء وتشغيل سد النهضة» الإثيوبي.

وعقد الاجتماع بين وزراء الخارجية والري من الدول الثلاث، عبر دائرة تلفزيونية، مراعاة لجائحة «كورونا».

وكانت الخرطوم أعلنت، في 4 تشرين الثاني الجاري، عن اتفاق وزراء الري في الدول الثلاث على إنهاء جولة مفاوضات انطلقت مطلع الشهر، وإعادة الملف إلى الاتحاد الأفريقي.

وقالت وزارة الري السودانية، في بيان آنذاك، إن «هذه الجولة عجزت عن إحراز أي تقدم ملموس أو الاتفاق حول الدور الذي يلعبه الخبراء في التفاوض ومنهجيته ومساراته والجدول الزمني له».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.