سد النهضة.. واشنطن تكثِّف تحركاتها الديبلوماسية

15

أعلنت واشنطن أن مبعوثها الخاص إلى القرن الأفريقي جيفري فيلتمان بدأ امس الثلاثاء جولة أفريقية تشمل مصر وإثيوبيا والسودان، وسط خلاف متصاعد بشأن الملء الثاني لسد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق، في حين دعت أديس أبابا إلى إنهاء المفاوضات الثلاثية وفقا لاتفاقية إعلان المبادئ.

وأوضحت الخارجية الأميركية أن فيلتمان سيجتمع مع مسؤولين من الحكومات الثلاث، فضلا عن الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومنظمات إنسانية.

وأشار بيان الخارجية إلى أن جولة فيلتمان تؤكد التزام الإدارة الأميركية بقيادة الجهود الدبلوماسية المستمرة لمعالجة الأزمات السياسية والأمنية والإنسانية في القرن الأفريقي.

وكان وفد أميركي يضم عضو لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس السيناتور كريستوفر كونز والسيناتور كريستوفر فان هولين، بحث مع وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني خالد عمر يوسف العلاقات بين البلدين والتصعيد مع إثيوبيا.

يشار إلى أن السيناتور كونز هو من صاغ قانون «حصانة السودان» الذي أقرّه الكونغرس نهاية العام الماضي لإعادة الحصانة السيادية إلى الخرطوم إزاء القضايا المتعلقة بالإرهاب.

في هذه الأثناء، اختتمت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي جولة أفريقية شملت رواندا وأوغندا وكينيا والكونغو الديمقراطية، تناولت خلالها موقف السودان من مفاوضات ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.