سرحان أمام وفد حقوقي فرنسي: التعاون قيمة مضافة لمنظومة العدالة في لبنان

22

أكد وزير العدل القاضي ألبرت سرحان أن العلاقات التاريخية القائمة بين لبنان وفرنسا على كافة الصعد وخصوصا على صعيد التعاون في مجال القضاء والحقوق تشكل قيمة مضافة لمنظومة العدالة في لبنان ما يسهم في توثيق هذه العلاقات مع أهل القانون في فرنسا.

جاء كلام الوزير سرحان أمام وفد حقوقي فرنسي زاره،  امس، في مكتبه، في الوزارة، في زيارة تعارف تسبق التحضيرات لتوقيع اتفاق تعاون مشترك بين نقابة محامي بيروت ونقابة محامي مونبيليه والذي يتضمن مشروعين أساسيين:حلقة تدريبية في القانون الجنائي المقارن بعد القوانين التي صدرت أخيرا في فرنسا واتفاق توأمة سيعلن عنه في ايلول من العام 2020 بالتزامن مع مئوية لبنان الكبير. وقال سرحان: «منذ بضعة أشهر حضرت توقيع اتفاق بين نقابتي المحامين في بيروت وليون ما يشكل قيمة مضافة تضاعف الروابط مع اهل القانون في فرنسا خصوصا أن التطور التشريعي المستمر في فرنسا مهم جدا بالنسبة إلينا في وزارة العدل في إطار تطوير ضرورات تكيف تشريعاتنا التي تستمد جذورها من القانون الفرنسي العريق، خصوصا أن أجيالنا الشابة والمخضرمة من الحقوقيين تحتاج دائما لخبرة علم القانون الفرنسي». وأضاف: «نحن نحيي جهود نقابة المحامين في لبنان لإنفتاحها على النقابات الحقوقية الفرنسية.إن وزارة العدل تعمل بمثابرة على تطوير نظامنا القضائي الجنائي ونظام السجون الذي تفاقم بفعل ارتدادات أزمة النازحين السوريين». وتابع سرحان: «إن قطاع العدالة في لبنان يحتاح كثيرا للمساعدة الدولية لتلبية حاجات الوصول الى العدالة بالنسبة الى اللبنانيين والى المقيمين الأجانب على أرضه،علما بإن كل دعم من هذا النوع هو استجابة غير مباشرة للجهود الأوروبية في محاربة التطرف والإرهاب. وختم سرحان بتوجيه التعازي الحارة، من خلال الوفد الفرنسي، الى الفرنسيين لوفاة الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك «صديق لبنان». واستقبل الوزير سرحان وفدا من نقابة المحامين في طرابلس برئاسة النقيب محمد المراد ضم نقباء سابقين وأعضاء النقابة، وجرى البحث في مسائل عدة منها مشاريع اقتراحات قوانين وتعاون مشترك مع القضاء من أجل تأمين حسن سير العدالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.