سليم: استقرار أمني طبيعي ولا تخوّف من أي انفلات

18

أكد وزير الدفاع الوطني في حكومة تصريف الأعمال موريس سليم، في حديث صحافي أن “الوضع الأمني في لبنان يشهد استقرارا طبيعيا، بفضل الجهود التي يبذلها الجيش اللبناني، وقال: “هذا لا يعني أنه لا يحصل بعض الحوادث أو التجاوزات الأمنية بين الحين والآخر، كما يحصل في أي مكان في العالم، بيد أن العمليات الأمنية والعمليات الاستباقية التي يقوم بها الجيش والقوى الأمنية تؤدي إلى السيطرة على الوضع وتوقيف المطلوبين وسوقهم إلى العدالة”.

ولفت إلى أن “الجيش يقوم بطبيعة الحال برصد أي نشاط لخلايا إرهابية على الأراضي اللبنانية”، مؤكدا أن “حالا من الاستقرار تسود الحدود اللبنانية كافة يعززها الدور الذي تقوم به وحدات الجيش لحفظ حدود الوطن على امتداد هذه الحدود برا وبحرا”(…).

واستبعد حصول اي انفلات أمني، في ظل الشغور الرئاسي، معتبرا ان كل  “ما يحصل على الساحة السياسية يبقى ضمن الأطر الديموقراطية، (…) وقال: “ان المؤسسة  العسكرية، لا تتدخل في العملية السياسية بل تقوم، إلى جانب دورها الدفاعي، بحفظ الأمن والاستقرار في الداخل، وتترك العملية السياسية لأصحاب الشأن، وهمها دائما سلامة المجتمع والمحافظة على الانتظام العام (…)”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.