سيجورنيه يجول: الرئاسة مسألة أساسية وحفظ التهدئة في الجنوب أولوية

40

استهل وزير خارجية فرنسا ستيفان سيجورنيه لقاءاته في لبنان بزيارة رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة في حضور السفير الفرنسي لدى لبنان هيرفيه ماغرو ومديرة أفريقيا الشمالية والشرق الأوسط في الخارجية الفرنسية السفيرة آن غريو وعدد من المستشارين في الخارجية الفرنسية ومستشار الرئيس بري محمود بري، حيث تناول البحث تطور الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة والمستجدات السياسية والميدانية جراء مواصلة إسرائيل لعدوانها على قطاع غزة ولبنان.

واكتفى الوزير الفرنسي، لدى مغادرته بالقول: “لن أعلق الآن سوف أعلق لاحقا”.

الخارجية:

بعدها توجه الى قصر بسترس للقاء نظيره الوزير عبدالله بوحبيب.

بعد اللقاء، قال بوحبيب: الفرنسيون تهمهم سلامة لبنان وسيجورنيه نقل الجو الاسرائيلي بإعادة المستوطنين الى قراهم بينما نريد سلاما كاملا وانسحابا كاملا. اضاف: فرنسا لديها اقتراحات للحل غير جاهزة بعد. تابع: حذرنا من قيام الاسرائيليين بحرب، وأبلغنا سيجورنيه اننا نريد اتفاقا على اظهار الحدود البرية. وقال الحوار دائم مع حزب الله على مستوى الخارجية ورئاسة الحكومة ولا خلاف معه اطلاقا. وتابع: نقترح المساعدة من قبل المجتمع الدولي لتأمين تواجد اكبر للجيش لتجنيد 7 آلاف عنصر والفرنسيون مهتمون بهذا الامر.

واستقبل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الوزير سيجورنيه والوفد المرافق في السرايا الكبيرة.

خلال الاجتماع، أشار الوزير الفرنسي إلى أن “زيارته للبنان تندرج في إطار جولة على عدد من الدول في سياق المساعي الدولية لوقف الحرب في غزة وحفظ الاستقرار في لبنان وإبعاد الأخطار عنه”. وشدد على أن “انتخاب رئيس جديد للبنان مسألة أساسية لمواكبة الاستحقاقات الكبيرة التي يشهدها لبنان والمنطقة”. وأكد “أولوية حفظ التهدئة في الجنوب ووقف العمليات العسكرية”.

كما زار الوفد الفرنسي قائد الجيش العماد جوزاف عون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.