«سيدة الجبل»: لا حل إلا بمؤتمر دولي يحرر الشرعية من الاحتلال الايراني

28

كرر «لقاء سيدة الجبل» في بيان، مطالبته اللبنانيين بـ»الالتفاف حول مبادرة البطريرك بشارة الراعي الداعية إلى عقد مؤتمر  دولي مع أصدقاء لبنان من أجل مساعدة اللبنانيين في تنفيذ الطائف والدستور اللذين يشكلان الإطار الأصح والأصلح لتنظيم العلاقات اللبنانية – اللبنانية، والتمسك أيضا بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، لاسيما القرارات 1559، 1680 و»مشيداً أن لا أفق للخروج من الأزمة إلا من خلال هذا الحل. لذلك يعلن اللقاء أنه سيكون، يوما بعد يوم، في مقدمة الذين يطالبون بهذا المؤتمر من أجل تحرير الشرعية اللبنانية من قبضة الاحتلال الإيراني وحزب الله، ومن أجل تأمين حياد لبنان في هذه اللحظة المصيرية التي تعيشها المنطقة».

أضاف البيان: «أمام انسداد الأفق هذا، هناك من يقترح ومن يفكر بأن الجيش هو المنقذ، فيما يجدد لقاء سيدة الجبل إعلانه وتأكيده أن الجيش ليس الحل، وينبه إلى أن إبقاء الوضع على ما هو عليه مع تحلل الجمهورية بكل عناصرها السياسية والإدارية والأمنية، سيقود لبنان إلى مرحلة قد يكون للمؤسسة العسكرية دور محوري فيها».

ودعا «اللقاء» اللقاء، لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الصحافيين الى «التمسك بحرياتهم والدفاع عنها بوصفها حقا طبيعيا، ويجدد مطالبته السلطات القضائية والأمنية بكشف مصير التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت وفي جرائم اغتيال منير أبو رجيلي، جو بجاني ولقمان سليم، ذلك أن دولة لا عدالة فيها لا يعول عليها».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.