شقير بحث مع الأشقر ومديري الفنادق الأجنبية في مشاكل القطاع

18

الشرق – استقبل رئيس الهيئات الإقتصادية اللبنانية الوزير السابق محمد شقير امس في مكتبه في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، رئيس إتحاد النقابات السياحية ورئيس نقابة الفنادق بيار الأشقر مع وفد من مديري سلاسل الفنادق الأجنبية العاملة في لبنان، وجرى عرض مشاكل القطاع الفندقي بشكل عام والفنادق الأجنبية العاملة في لبنان بشكل خاص. بداية رحب شقير بالأشقر والوفد المرافق، مؤكداً «إيلاء الهيئات الإقتصادية إهتماماً خاصاً بالسياحة وبالقطاع الفندقي كونهما يعكسان صورة لبنان الجميلة على مختلف المستويات». بعد ذلك عرض الأشقر والوفد المرافق، المشاكل التي تعاني منها الإستثمارات الأجنبية في المجال الفندقي في لبنان والممارسات السلبية التي يواجهونها من قبل المؤسسات الحكومية. وحذر الاشقر من «أن ما يحصل هو جريمة بحق القطاع الفندقي والسياحة ويجافي منطق الإستثمار والأعمال». وبعد ذلك، أكد شقير أمام المجتمعين «ان الهيئات الإقتصادية ستحمل قضيتهم، معلناً رفضه القاطع كل الممارسات السلبية، خصوصاً تلك التي تتعلق بالخدمات التي توفرها الدولة». وقال شقير: «في ظل الظروف الطبيعية تسعى الدول التي تحترم نفسها الى تشجيع وجذب الإستثمار بمساعدة المستثمرين وتسهيل أمورهم وتوفير الحوافز لهم، فكيف بالحري في ظروف إقتصادية صعبة للغاية التي نمر بها في لبنان، فالمساعدة والتحفيز يجب أن تكون مضاعفة للحفاظ على المستثمرين الأجانب في لبنان». واعتبر شقير «أن ما يحصل هو عمل معاد للنشاط الإقتصادي وللإقتصاد الوطني، وسنعمل على متابعته بكل تفاصيله مع المعنيين لوضع الأمور في نصابها الصحيح».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.