شهيدان واعتداءات على مزارعين في اقتحامات الاحتلال لبلدات بالضفة

13

استشهد فلسطينيان في الضفة الغربية برصاص الاحتلال -أحدهما في طولكرم شمال غرب الضفة والآخر بمخيم الفارعة جنوبي طوباس شمال الضفة- وذلك في ليلة شهدت اقتحامات لمختلف بلدات ومدن الضفة الغربية واعتداءات لمستوطنين على مزارعين وممتلكاتهم.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمه تعاملت مع 4 إصابات بشظايا جراء تفجير في المخيم بعد اقتحام قوات الاحتلال له.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت مخيم الفارعة معززة بآليات عسكرية وجرافات، وذكر شهود عيان  أن اشتباكات عنيفة دارت في المخيم والمدينة بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال قبل انسحابها.

وقال المراسلون إن مقاومين فلسطينيين استهدفوا آليات الاحتلال الإسرائيلي بعبوات محلية الصنع في طوباس، في حين وثقت منصات فلسطينية ما قالت إنها لحظة تفجير جرافة عسكرية إسرائيلية بعبوة ناسفة هناك.

وفي وقت سابق فجر الاثنين، استشهد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في مدينة طولكرم، وقال المركز الفلسطيني للإعلام إن الشاب يوسف عبد الدايم استشهد برصاص الاحتلال عند مدخل مخيم المدينة.

وقد جرى تشييع جثمان الشهيد في جنازة ردد فيها المشيعون هتافات منددة بجرائم قوات الاحتلال.

وفي بلدة برقة شمال غرب نابلس شمالي الضفة الغربية قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقم الإسعاف التابعة لها نقلت مساء الأحد إلى المستشفى شابين مصابين (23 و21 عاما) جراء سقوطهما عن مرتفع أثناء المواجهات بين السكان والجيش الإسرائيلي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.