شيا تعلن إطلاق صندوق بقيمة 20 مليون دولار لمساعدة الشركات اللبنانيّة على حلول الطاقة المتجدّدة

25

أعلنت السفيرة الأميركيّة في لبنان دوروثي شيا  إطلاق «صندوق الطاقة المتجددة والشمسيّة» (Solar & Renewable Energy Fund) بقيمة 20 مليون دولار وذلك في حفلٍ بحضور الوزراء في حكومة تصريف الاعمال الصناعة جورج بوشيكيان، والطاقة والمياه  وليد فيّاض والبيئة ناصر ياسين ونائب مديرة الوكالة الاميركيّة للتنمية الدوليّة في لبنان نيكولاس ڤيڤيو، ومستثمرين وممثلين عن شركات محليّة.

وسيقوم الصندوق، والذي اطلقته الوكالة الاميركيّة للتنمية الدوليّة (USAID) من خلال مشروع تسهيل التبادل التجاري والاستثمار (TIF) ومبادرة الاستثمار في لبنان (LII)، بتوفير مصادر استثمار للقطاع الخاص، ما يسمح للشركات اللبنانيّة بتمويل تركيب ألواح الطاقة الشمسيّة.

وقالت شيا: «هذه المبادرة، والتي تديرها USAID، هي الاولى من نوعها في لبنان، ولكنها ليست استجابة الحكومة الاميركيّة الاولى لأزمة الطاقة، ولن تكون الأخيرة. فمنذ العام 2012، تقوم حكومة الولايات المتّحدة من خلال USAID بتوفير طاقة ميسّرة ومتجددة للمنازل والشركات».

أضافت: «كلّنا ثقة أن الشركات اللبنانيّة والمستثمرين سوف يغتنمون هذه الفرصة للاستفادة من صندوق الطاقة المتجددة  والشمسيّة لدعم الاقتصاد واستمراريّة الشركات وحماية الوظائف في لبنان. معًا نستطيع بناء غدٍ مسؤول بيئيًّا ومنتج أكثر».

أمّا مدير مشروع TIF مارك روستال فشدّد على أن «هذا الصندوق هو خطوة أولى لتحفيز الاستثمار في مجال الطاقة النظيفة والمستدامة في لبنان. نتمنّى أن تستقطب هذه المبادرة المزيد من الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة في البلاد، وبالتالي أن تدعم تعافي ونمو الشركات اللبنانيّة التي تعاني منذ سنوات من الإقفال وصرف الموظّفين بسبب هذه الأزمة».

من جهته، قال رئيس مؤسسة Berytech مارون ن. شماس :»يستدعي الوضع الحالي اتخاذ تدابير معاصرة وبديلة، وهنا يأتي دورنا. بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، تلتزم Berytech مع IM Ventures بإيجاد سبل عيش مستدامة».

وأضاف: «حان وقت اطلاق وتنفيذ مشروع صندوق الطاقة المتجددة  والشمسيّة الذي سيوفر للشركات اللبنانية إمدادات الطاقة بكلفة أقل، ما يزيد من فعاليّة الطاقة».

التزمت USAID، من خلال مشروع TIF وLII، بمبلغ 4 ملايين دولار لتغذية الصندوق، و500 ألف دولار لهيكلته. بمساهمة المستثمرين، سوف يحصد الصندوق 20 مليون دولار.

سينجم تأمين الاستثمار في الطاقة المتجددة من خلال الصندوق عن استمراريّة انتاجيّة الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم التي تعاني من تفاقم الأزمة، وبالتالي زيادة قدرتها التصديرية، مرسّخًا بذلك لبنان كمركز مهم للتصدير. علاوةً على ذلك، سيدعم الصندوق سبل عيش الأسر من خلال الحفاظ على وظائف أولئك الذين يعملون في المؤسسات المتضررة. ستستفيد أكثر من 25 شركة من الصندوق في الدورة الاولى من فرص التمويل.

إن الوكالة الاميركية للتنمية الدولية ملتزمة بمساعدة لبنان في تزويد شركاته واقتصاده بالطاقة وتحقيق التزاماته المناخيّة عبر تسريع الانتقال إلى مصادر طاقة مستدامة ومتوفّرة واقتصاديّة وموثوقة، من خلال الاستثمار الخاص.

حول مشروع تسهيل التّبادل التّجاري والاستثمار (TIF) المموّل من الوكالة الأميركيّة للتّنمية الدّوليّة:

صمّم مشروع تسهيل التّبادل التّجاري والاستثمار (TIF) بهدف تحسين الفرص الاقتصاديّة عبر تسهيل التّجارة والاستثمار في عددٍ من القطاعات المثمرة في لبنان، وبالتّالي خلق فرص عمل وزيادة مدخول المؤسّسات والأفراد في لبنان. ويحرص المشروع بشكلٍ خاص على زيادة التّصدير ودعم دور المرأة في الأعمال.

ولتحقيق هذه الأهداف، يعمل المشروع على زيادة صادرات السّلع والخدمات اللّبنانيّة وتسهيل فرص الاستثمار وتحسين بيئة الأعمال والاستثمار في لبنان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.