صيغة حل «لا غالب ولا مغلوب» … وعون يسائل مجلس النواب

35

كتب المحرر السياسي
يحيي لبنان اليوم عيد الجيش الــ 74 باحتفالات، توجها قائد الجيش العماد جوزف عون بــ «امر اليوم» – للعسكريين اكد فيه «ان العدو الاسرائيلي لا يزال يمعن في انتهاك سيادة لبنان برأ وبحرا وجوا، وعلى مدى عقود ارتقى العديد من العسكريين والمدنيين شهداء جراء اعتداءاته المتكررة، وبجهودكم وتضحياتكم ستستمر في مواجهة اطماعه وفي التصدي له ومواجهة الارهاب…» وقد حيا الرئيس سعد الحريري الجيش قيادة وعناصر كما استقبل الوزير جبران باسيل بعد ظهر امس.

مع هذا فقد حضرت يوم امس، اجواء مستجدة موزعة بين «التفاؤل النسبي» بحلحلة الازمات المستجدة، ومن بينها عودة الحكومة  المعطلة الى استئناف جلساتها، وفق «صيغة مخرج» يعمل عليها المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم بالتنسيق مع الرؤساء  عون وبري والحريري، لايجاد حل لعقدة حادثة قبرشمون – البساتين وخلاصتها «لا غالب ولا مغلوب» وكانت هذه المسألة مادة اساسية في لقاء الرئيس عون مع النائب طلال ارسلان.

الى ذلك، حسم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الجدل حول موازنة الـ 2019 وقد وقعها يوم امس، كما ومقطوعات الحسابات، كما وجه رسالة الى المجلس النيابي عبر  الرئيس بري طلب فيها تفسير المادة 90 من الدستور معطوفة على الفقرة «ي» من مقدمته وفقا لقواعد التفسير الدستوري وذلك حفاظا على ميثاقنا ووفاقنا الوطني وعيشنا المشترك وهي مرتكزات كيانية لوجود لبنان وتسمو كل اعتبار… وقد رد الرئيس بري قائلا: «الرسالة ارسلت لكن الرئيس بري لم يستلمها بعد للاطلاع عليها».

وفي السياق، فقد نقل عن الرئيس نبيه بري في لقاء الاربعاء النيابي امس، قوله: «اننا بحاجة لمواكبة عمل المجلس النيابي في موضوع الموازنة  تم التفرغ للقضايا التي تهم البلاد والعباد»..

وقلد استغرب الرئيس بري عدم انعقاد مجلس الوزراء على الرغم  من الايجابيات التي تعاطى بها المجتمع الدولي  المالي… لافتا الى ان «مقاومة الطائفية والمذهبية تكون باستعمال التسامح والحوار والفهم المشترك»..

وبالعودة الى بعبدا فقد شهد القصر الجمهوري امس لقاءات سياسية وديبلوماسية وقضائية تناولت مواضيع متعددة  وقد عرض وزير الاعلام جمال الجراح المستجدات الاخيرة ومواقف الاطراف منها، وكان تأكيد من فخامته  على ضرورة انعقاد مجلس الوزراء في اقرب فرصة للبحث في المواضيع الواردة على جدول اعماله وتأمين مصالح الناس… على ما قال الجراح…

وكان عون استقبل امس حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي اكد ان الوضع المالي مستقر وعدد من المبادرات ينوي مصرف لبنان القيام بها لتفعيل الاقتصاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.