ضابط استخبارات إسرائيلي: الجيش تعرض لتجسس عميق من حماس

26

قال ضابط سابق في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية لصحيفة “إسرائيل اليوم” إن ثمة قلقا كبيرا من تعرض الجيش الإسرائيلي لعمليات تجسس مضادة عميقة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قبل اندلاع الحرب.

وأوضح الضابط -الذي وصفته الصحيفة بالمخضرم من دون أن تذكر اسمه- أن قوات النخبة التابعة لحركة حماس كانت بحوزتها معلومات عن مواقع حساسة وسرية، وأن ذلك يحتم على اسرائيل معرفة كيف وصلت تلك المعلومات إلى أيدي الحركة. وتابع الضابط “هذه تفاصيل لا يخبرها قادة الجيش الإسرائيلي حتى لأصدقائهم”.

وأكد أن هذا يعني إخفاقا استخباراتيا مزدوجا لجهاز الشاباك (الأمن العام)، الذي كان ينبغي له أن يجمع معلومات حول خطط حماس، لكنه، وكما هو معروف أخفق في القيام بذلك.

ولم يستبعد الضابط وجود قوة عظمى، على حد وصفه، قد ساعدت حماس على التجسس، وشدد على ضرورة التحقيق في الأمر بعد الحرب.

وأضاف “سيتعين على لجنة التحقيق أن تسأل من أين حصلوا على كثير من المعلومات الداخلية حول ما كان يحدث في قواعد الجيش الإسرائيلي الأكثر سرية”.

وفجر السابع من تشرين الأول 2023، فاجأت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة إسرائيل بعملية “طوفان الأقصى”، وشملت هجوما بريا وبحريا وجويا وتسللا للمقاومين، إلى مستوطنات عدة في غلاف غزة.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ ذلك الحين حربا مدمرة على غزة، خلّفت حتى الأحد 28 ألفا و176 شهيدا، و67 ألفا و784 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفقا للسلطات الفلسطينية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.