ضيوف الرحمن يقفون على صعيد عرفات

26

أدى حجاج بيت الله الحرام امس صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا في مسجد نمرة بمشعر عرفات، فيما يتواصل ركن الحج الأعظم على مدار اليوم، وسط إجراءات مشددة بسبب وباء كورونا.

وألقى إمام وخطيب المسجد الحرام بندر بن عبد العزيز بليلة خطبة عرفة بمسجد نمرة، كما أكد عبد الفتاح بن سليمان مشاط نائب وزير الحج في السعودية أن تفويج الحجاج إلى صعيد عرفات تم بسلاسة كبيرة.

ومع غروب شمس تبدأ جموع الحجيج نفرتها إلى مشعر مزدلفة، ويصلون فيه المغرب والعشاء ويبيتون حتى فجر اليوم.

وفي صباح اليوم الأول من عيد الأضحى سيقوم الحجاج بالتضحية بالذبائح ويبدأون رمي الجمرات في منى.

وقبل التوجه إلى صعيد عرفات قضى حجاج بيت الله يوم 8 ذي الحجة في مشعر منى، وهو المعروف بيوم التروية.

وأدى الحجاج  السبت طواف القدوم تمهيدا لبدء مناسك الحج، وذلك بعدما تم تقسيمهم إلى مجموعات صغيرة في التوافد إلى مكة المكرمة.

واستحدثت السلطات السعودية وسائل تكنولوجية لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي والحد من انتقال العدوى، فنشرت روبوتات لتوزيع مياه زمزم، واستخدمت بطاقات ذكية تسمح بتنقل الحجاج دون تلامس بشري.

وتشارك في الحج هذا الموسم أعداد محدودة وللعام الثاني على التوالي بسبب وباء كورونا، حيث بلغ عدد الحجاج هذا العام نحو 60 ألفا من السعوديين والمقيمين مقارنة بنحو 2.5 مليون قبل تفشي الوباء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.