طالب روسي يقتل من زملائه ويجرح 28 وبوتين يعتبر الهجوم مصيبة هائلة

61

وصف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الهجوم المسلح الذي هز امس جامعة بيرم وسط روسيا وأودى بحياة 6 أشخاص بـ«المصيبة الهائلة».

وقال بوتين، خلال لقاء افتراضي مع رئيسة اللجنة المركزية للانتخابات في روسيا، إيلا بامفيلوفا: «أود أن أبدأ بكلمات التعازي في المأساة التي حدثت  في بيرم. أفهم جيدا أنه لا توجد عبارات تعاطف يمكن أن تخمد مرارة وألم مثل هذه الخسائر، خصوصا عندما يدور الحديث عن شباب بدأوا حياتهم قبل قليل. إنها مصيبة هائلة، ليس فقط للعائلات التي فقدت أطفالها وإنما للبلاد كلها».

وأضاف بوتين: «ستتخذ السلطات الإقليمية والفيدرالية كل الإجراءات الضرورية لدعم المصابين وأسر الشباب الذين لقوا حتفهم… كما ستفعل أجهزة الأمن كل ما يلزم للتحقيق في هذه الجريمة المروعة وتحديد أسباب ما حصل».

وسبق أن أكدت لجنة التحقيقات الروسية أن طالبا فتح  النار في جامعة بيرم الوطنية الحكومية للأبحاث في هجوم أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 28 آخرين.

وتم إلقاء القبض على منفذ الهجوم الذي أصيب خلال محاولته مقاومة عناصر قوات الأمن أثناء عملية احتجازه.

ويدعى تيمور بيكمنوروف ونقل عن والده ان لا علم له بميول ابنه ما عدا ما وجد في  حاسوبه.

من جهة ثانية ذكرت مصادر امنية روسية ان أحد الطلاب العرب المتواجدين داخل الجامعة اصيب وهو يحاول انقاذ احد زملائه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.