عاصم عراجي لـ«الشرق»: اللجنة الوطنية للقاحات إستشارية – علمية أما اللجنة الثانية فتنفيذية

لقاح سبوتنيك v بإشراف وزارة الصحة وسبوتنيك لايت و 900 ألف لقاح من فايزر الى لبنان في الأيام المقبلة

61

تحقيق ماجدة د. الحلاني:

تفاعلت في الايام الاخيرة اخبار انشاء لجنة وطنية ثانية لإدارة لقاح كورونا. ما هو دورها؟ وهل تلغي هذه اللجنة دور اللجنة الوطنية الاولى لإدارة لقاح كورونا؟ بالنسبة الى ملف لقاح كورونا وتحديدا «لقاح سبوتنيك v»  الروسي الذي حصل على موافقة وزارة الصحة ولكن يتم ادخاله الى لبنان عبر شركات خاصة. من ينظم عملية ادخال هذا اللقاح؟ من يشرف على عملية التطعيم؟ اما لقاح سبوتنيك لايت الروسي أيضا» هل هو لقاح «معدّل» او «مزوّر» دخل الى لبنان بديلا عن سبوتنيك الاصلي؟ وكيف تسير وتيرة استقدام اللقاحات الاخرى عبر وزارة الصحة وحملة التطعيم عموما»؟ هذه الاسئلة الكثيرة حول ملف «لقاح كورونا» يجيب عليها رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي في حوار خاص مع «الشرق» حيث اجاب على جميع هذه الأسئلة بشفافية وصراحة علمية وعملية.

الواقع ان وقع انشاء لجنة وطنية ثانية لإدارة ملف لقاح كورونا اخذت صدى واسعا وظهرت كعقوبة لرئيس اللجنة الوطنية لإدارة لقاح كورونا الدكتورعبد الرحمن البزري على مواقفه الرافضة لحملة تلقيح النواب. ولكن يبدو ان الأمر ليس كذلك، ويكشف رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي في هذا الاطار ان «اللجنة الوطنية للقاحات برئاسة الدكتور عبد الحمن البزري هي لجنة استشارية علمية تعطي معطيات علمية اما اللجنة الثانية هي لجنة تنفيذية. وهناك فرق بين مهمة هاتين اللجنتين.اللجنة التنفيذية مهمتها المراقبة ووضع الخطط  اما اللجنة الاولى مهمتها تتعلق بالناحية العلمية اي اذا كان هناك لقاح سنستقدمه الى لبنان تدرس هذا اللقاح واذا كان مناسبا ام لا وفي حال وجود مضاعفات عالمية للقاح تدرس اللجنة هذه المضاعفات. احيانا اللجنة العلمية ترسل توصيات الى اللجنة التنفيذية».

سبوتنيك v بإشراف وزارة الصحة

اعتمدت اللجنة العلمية الخاصة بوزارة الصحة لقاح سبوتنيك v الروسي منذ قرابة الشهر ولكن عملية استقدامه وتوزيعه تبقى من مهام الشركات الخاصة. ويوضح عراجي في هذا السياق ان «الشركات الخاصة هي التي تبيع اللقاح الروسي سبوتنيك v والصيني سينوفارم لأن الشركات المصنعة تبيع هذه اللقاحات الى شركات خاصّة انما لقاحا فايزر واسترازينيكا لا يباعا الا من دولة الى دولة ولكن كل هذه الامور تتم تحت مظلة وزراة الصحة».

وبالنسبة الى دور وزارة الصحة في عملية تنظيم لقاح سبوتنيك v الروسي خصوصا انه يدخل البلاد عبر شركات خاصة يشرح عراجي: «هذه العملية تنظم عبر وزراة الصحة ومثال على ذلك ان شركة الميدل ايست لقحت موظفيها هذا اللقاح واتفقت الشركة مع الوكيل واستقدمته ونظمت هذه العملية مع الوزارة التي طلبت منها تأمين مكان وهكذا كان وامنت الشركة قاعة المطار وذهب فريق من وزارة الصحة وقام بعملية تطعيم الموظفين واشرف عليها بشكل كامل». اذا الشركات او المؤسسات التي ترغب بتطعيم موظفيها تحصل على لقاح سبوتنيك v الروسي من الوكيل اي الشركات الخاصة التي استوردته وتقوم بتأمين مركز لهذه الغاية وتستقدم الممرضات ووزارة الصحة تشرف على هذه العملية عبر طبيب يمثل الوزارة.

سبوتنيك لايت

سبوتنيك لايت لقاح «معدّل» من لقاح سبوتنيك v الروسي يعتزم دخوله الاسواق اللبنانية. لقاح سبوتنيك لايت هو نسخة مخففة من لقاح سبوتنيك v الروسي ويحمي بنسبة 85% وتدوم فعاليته بين الثلاثة والأربعة أشهر. ويكشف عراجي في هذا الموضوع ان «لقاح سبوتنيك v الروسي دخل الى لبنان اما لقاح سبوتنيك لايت الروسي سيدخل الى لبنان وهما لقاحان مختلفان. وينتظر لقاح سبوتنيك لايت رأي اللجنة العلمية المختصة بلقاح كورونا وهي تقرر دخوله من عدمه الى لبنان. واللجنة ستجتمع اليوم لتقرر بخصوصه».

900 الف لقاح من فايزر الى لبنان

ولعل اهم عامل يقي المجتمع اليوم من تفشي وباء كورونا هو اخذ اللقاح المضاد واول لقاح يصل الى المجتمع هو برأي العديد من الاطباء افضل لقاح اي افضل من الا نأخذ لقاحا. العامل الثاني الذي لن تقل اهميته حتى بعد أخذ اللقاح هو الوعي المجتمعي والالتزام بسبل الوقاية منعا لتفشي الوباء من جديد ونعود الى الحاجة الى اقفال البلد مرة اخرى.

ويؤكد عراجي ان « اللقاحات التي تصل الى لبنان صحيح عددها قليل والسبب ليس داخليا انما خارجيا يعود الى كثافة الطلب على اللقاحات من مختلف الدول. وبالتالي الشركات توزع على مختلف دول العالم بأعداد محدودة. وابتداء من الشهر المقبل ستتوفر اللقاحات اكثر وشركة فايزر ستعطينا خلال شهري ايار وحزيران 900 الف لقاح».

ويبدو ان لبنان يسير على وتيرة مقبولة بالنسبة الى استقدام اللقاحات على أنواعها ان كان عبر وزراة الصحة مباشرة او عبر الشركات الخاصة تحت اشراف الوزراة. يبقى على المواطنين الاقبال على اخذ اللقاحات والالتزام بالخطة الوطنية لأخذ اللقاح من اجل القضاء على هذا الوباء. الوعي المجتمعي اساسي في هذه المرحلة لكي تثمر الجهود الكبيرة التي تبذلها الجهات المعنية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.