عباس: إسرائيل بتصميم تعمل على تدمير الحل

لبيد: دولتان وإلقاء سلاح الفلسطينيين الحل الأمثل

10

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد أن الاتفاق على أساس دولتين هو الحل الأمثل لأمن إسرائيل واقتصادها، شريطة أن يلقي الفلسطينيون السلاح.

وردا على لابيد أشار رئيس الوزراء الإسرائيل​ي السابق ​بنيامين نتانياهو​، في تصريح له عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إلى أنه لن يسمح لسلفه ​​ بإقامة دولة فلسطينية، وإعادة بلاده إلى ما أسماه بـ»كارثة» ​أوسلو​ (إتفاق أوسلو).

وفي خطابه، دعا لبيد الدول العربية والإسلامية إلى الانضمام إلى اتفاقيات أبراهام وتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وخصّ بالذكر السعودية وإندونيسيا.

وفي سياقٍ آخر، هاجم لبيد إيران في خطابه، ورأى أن القوة العسكرية وحدها هي التي يمكنها منع طهران من إنتاج قنبلة نووية.

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى أنّ «ثقتنا في تحقيق سلام دائم قائم على العدل تتراجع»، موضحًا أنّ «إسرائيل تسعى بتصميم إلى تدمير حل الدولتين، وبالتالي لا يوجد شريك إسرائيلي يمكن الحديث معه».

ولفت إلى أنّ «إسرائيل تخوض حملة مسعورة للاستيلاء على أراضينا وتطلق يد الجيش والمستوطنين الإرهابيين، وتجبر أعدادا من الفلسطينيين على هدم بيوتهم بأيديهم أو دفع ثمن هدمها»، كما ذكر أنّ «علاقتنا مع إسرائيل ستكون على أساس أنها قوة احتلال وأننا شعب محتل».

وكشف عباس، أنّ «إسرائيل سمحت بتشكيل منظمات إرهابية، يقودها أعضاء من الكنيست»،

وأكّد «التمسك بالوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس» وأعلن أنه «ستشرع دولة فلسطين في إجراءات الانضمام إلى منظمات دولية، وطالب «بريطانيا والولايات المتحدة وإسرائيل رسميا بالاعتراف بمسؤوليتها عن الجرم في حق شعبنا»، كما اعتبر أنّ «الاختبار الحقيقي لتأييد الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد حل الدولتين، هو جلوس الإسرائيليين فورا إلى طاولة التفاوض».

وكان  السفير الفلسطيني في لندن حسام زملط حذر الحكومة البريطانية من أن أي قرار بنقل سفارة المملكة المتحدة من تل أبيب إلى القدس سيشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي.

و»من شأنه أن يقوض حل الدولتين ويؤجج وضعا هشا أساسا في القدس وبقية الأراضي المحتلة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.