عبدو شريف أعاد العندليب الأسمر إلى مسرح بيت الدين والسنيورة أطرب الجماهير

3

أمسية طربية غير عادية تلك التي أختتمت بها مهرجانات بيت الدين موسمها، على متن نغماتها أبحر الفنان المغربي عبدو شريف ليقتطع لنا من الزمن الجميل روائع العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ في الذكرى التسعين لميلاده، ويقدّمها بأدائه الرائع، فأدهش الحاضرين وأطربهم بقدراته الصوتية الكبيرة وجعلهم يتفاعلون رقصًا وغناءً.

1 Banner El Shark 728×90

عندليب زماننا إنتقى مجموعة من أغنيات العندليب الراحل، مصطحبًا على مدى ساعتين جمهور بيت الدين إلى تلك الحقبة من العصر الذهبي للفن الأصيل. لم يكتفِ الفنان شريف بالتصفيق الحار من الحاضرين من كلّ الأعمار، بل أراد أكثر من ذلك فترك المسرح أكثر من مرة ونزل إلى حيث الجمهور كل الجمهور، مشى بينهم والتقط الصور إلى جانبهم من دون مرافقين حتى وصل إلى آخر المدرجات، فأدهش الجمهور بتفاعله وتواضعه «أنا لَك على طول خليك ليّ جمهور بيت الدين». للرئيس فؤاد السنيورة الذي كان حاضرًا ومستمتعًا الحصة الأكبر، «سواح والخطوة بيني وبين السنيورة براح مشوار بعيد بس ها روحلك» وبالفعل وصل إلى حيث يجلس السنيورة وترك له الميكرو لينشد بصوته مقطعًا من أغنية «سواح» ليكتشف الجمهور أنّ رئيس حكومتهم السابق يتمتع بموهبة الغناء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.