عدة شهداء بينهم قيادي في “الجهاد” بغارات على غزة وإسرائيل تهدّد بعملية عسكرية واسعة

10

أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي بدء عملية عسكرية ضد حركة الجهاد الإسلامي في غزة تحت اسم “الفجر الصادق”، فيما أعلنت حركة الجهاد الإسلامي استشهاد قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس تيسير الجعبري، خلال الغارات.

كما كشف الجيش الإسرائيلي عن استهداف عبد الله قدوم قائد منظومة الصواريخ المضادة للدروع في شمال غزة بحركة الجهاد الإسلامي بالاضافة الى مواقع لحركة الجهاد في غزة،

وأوضحت مصادر طبية فلسطينية أنه تم نقل عدد من المصابين جراء الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مناطق متفرقة في غزة.

Actors dressed in Israeli and Hamas uniforms act out the scene of an attack on an Israeli tank replica as a crew from the Hamas-run al-Aqsa satellite channel shoots for a 30-episode series, titled “Fist of the Free,” in Beit Lahiya, northern Gaza Strip, Thursday, Feb. 3, 2022. The series is the latest production by the media arm of Hamas and presents the Hamas fighters as scrappy heroes outwitting a better-armed Israeli military. (AP Photo/Adel Hana)

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة عن استشهاد 8 فلسطينيين بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام وإصابة 44، فيما رفعت الوزارة حالة التأهب والاستعداد في كافة مستشفيات القطاع في أعقاب الغارات الإسرائيلية.

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن تعليمات صدرت لسكان البلدات والمستوطنات المتاخمة لقطاع غزة، بالبقاء قرب الملاجئ، ونشرت القبضة الحديدية في القدس وتل أبيب، وأعلن عن استعداد اسرائيل لتوسيع العملية العسكرية واستدعاء الاحتياط، وتم إبلاغ مصر بأنّ الدولة العبرية على استعداد لمواجهة واسعة.

وفي ردود الفعل الأولية، قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة لقد بدأ القتال ومن المبكر الحديث عن وساطة بعد سقوط شهداء فلسطينيين، فيما أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن المقاومة بكل أذرعها العسكرية وفصائلها موحدة في هذه المعركة، وستقول كلمتها بكل قوة.

كما حملت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن عدوانه على قطاع غزة وعن تداعيات جريمة اغتيال القائد في سرايا القدس تيسير الجعبري.

ودعت الشعب الفلسطيني إلى الوحدة أمام هذا العدوان كما دعت كافة الأذرع العسكرية المقاومة بالرد وعدم تبرير مخطط الاستهداف أو الاستفراد بحركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس.

وفي بيان مشترك أكّد رئيس الوزراء الإسرائيلي يئير لابيد ووزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، أن الجيش الإسرائيلي “يهاجم أهدافا للجهاد الإسلامي في قطاع غزة بهدف إزالة التهديدات عن مواطني دولة إسرائيل من جهة هذا التنظيم الإرهابي. واستهداف الإرهابيين ومن يرسلهم. وتتم العملية بمشاركة كافة الجهات الاستخباراتية وجهاز الامن العام”، بحسب تعبيرهما.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.