عطلة وتعطيل حتى نهاية الاسبوع.. النقد والتمويل في بعبدا

الحريري الى الامارات وبوريل في بيروت قبل العقوبات

65

اعتبارا من اليوم تدخل البلاد في مرحلة الجمود السياسي بفعل العطلة التي فرضها حلول عيد الفطر ومقتضيات الاقفال العام خلال اول وثاني ايامه من جهة، ومغادرة الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري الى الامارات لقضاء عطلة العيد مع العائلة من جهة ثانية. الجمود ليس مستجدا فهو ساري المفعول منذ مدة لا يجد من يحركه ولا من يتجاوب مع مبادرات تحريكه، خلافا للواقع المعيشي المتحرك من دون كلل، اسعار تتصاعد، ازمات تتعمق، محروقات تختفي من المحطات، مواد غذائية تتوافر ثم تتوارى، ادوية تغطّ وتطير… والى الخلف سر!

 

عون – سلامة

واقع التدهور المعيشي كما الوضع النقدي في البلاد بحثهما رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا، مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة اليوم كما تناولا موضوع البطاقة التمويلية ومسألة رفع الدعم.

 

خطورة المرحلة

حكوميا، لا جديد. لكن خلال تهنئته بالاعياد، قال  الرئيس المكلف سعد الحريري عبر تويتر: أتقدم من اللبنانيين عامة، والمسلمين خاصة، بأجمل التهاني بمناسبة عيد الفطر السعيد، سائلاً المولى الكريم بهذه المناسبة ان يدرك الجميع خطورة المرحلة، وما يمرّ به لبنان، علّنا نوقف هذا الإنهيار المريع، ليعود درة للشرق، ومنارة للعلم.

 

الى باريس

الى ذلك، استقبل الرئيس عون، النائب سيمون ابي رميا وعرض معه للأوضاع العامة ولاجواء زيارة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان للبنان الأسبوع الماضي والمواضيع التي أثيرت خلالها. وتطرق البحث في الملف الحكومي والأوضاع الاقتصادية والمالية في البلاد، وحاجات منطقة جبيل الإنمائية. وأشار النائب ابي رميا الى انه سيقوم بزيارة لباريس الأسبوع المقبل.

 

غريو في بكركي

في الموازاة، استقبل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في بكركي السفيرة الفرنسية آن غريو التي غادرت من دون الادلاء بتصريح.

 

العقوبات الاوروبية

في الغضون، اكد سفير الاتحاد الأوروبي رالف طراف ان  المسألة التي توجه  النقاشات في الاتحاد الاوربي هي كيفية دعم لبنان في هذا الوضع الصعب، وفي هذا الاطار تتم مناقشة مسألة العقوبات بروحية المساهمة بطريقة بناءة في تحسين الوضع في لبنان.  ولفت السفير طراف ردا على سؤال الى انه اجرى مع وزير الخارجية متابعة للاتصال الهاتفي الذي دار بين وهبة ومسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد جوزف بوريل.

 

الترسيم البحري

على صعيد آخر، عرض وهبة مع السفيرة الأميركية دوروثي شيا، التطورات في لبنان والمنطقة ونتائج جولة الترسيم البحري الأخيرة التي انعقدت في الناقورة بوساطة الولايات المتحدة، إضافة الى تنقيذ قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701 ودعم ترشيحات الولايات المتحدة في المجلس.

 

شيا تسأل

وبحسب المعلومات  تناولت شيا مع الوزير وهبة، الى مسألة الترسيم البحري جنوبا مع اسرائيل، مصير الطلب اللبناني بترسيم الحدود البحرية الشمالية مع سوريا، التي ستكون من ضمن أجندة وهبة ، كما اعلن السفير السوري الاسبوع الماضي، حين يلبي دعوة نظيره فيصل المقداد لزيارة دمشق.

 

بوريل في بيروت

اما اوروبيا فالعقوبات، وان كانت على طاولة بروكسل، فإنها لن تكون الهدف الرئيسي  للاتحاد الاوروبي الذي يرى لزاما مساعدة لبنان في تخطي محنته، بسبل تضمن المساعدة الفاعلة، وبالتالي فإن الاجواء توحي بأن العقوبات التي يحث عليها وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان لن تتلقفها الدول الاوروبية بالقدر الذي تتمناه باريس التي لطالما كانت الداعمة والمساعدة للبنان. فدول الاتحاد تلمس التغيير الجذري  لتعامل فرنسا مع الملف اللبناني وكأنها تدعو الى مؤتمر اوروبي لمعاقبة لبنان بعد كسر هيبة المبادرة التي اطلقها سيد الاليزيه بتشكيل حكومة مهمة.    وفي هذا السياق، علمت المركزية  ان زيارة محتملة الى لبنان قد يقوم بها المفوض السامي للسياسة الخارجية في الاتحاد جوزف بوريل لاستطلاع الأوضاع عن كثب بناء على اقتراح وزير الخارجية شربل وهبة وفي اطار تكوين مقاربة الاتحاد للاوضاع ككل، ضمن عنوان المساهمة البناءة لمساعدة لبنان. وهذا قد يعني أن لا قرار قريبا، واعتبر مصدر ديبلوماسي ان القرارات التي تبحث في اروقة الاتحاد ليست في الشكل الذي يروج له. فالعديد من الدول تريد ان تستخدم الطريقة الاسلم لتجاوز لبنان للازمة الراهنة. وما تزال زيارة بوريل من ضمن المسائل المطروحة.

 

تمسك بالطائف

من جانبه، التقى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، الرئيس تمام سلام الذي قدم التهنئة بعيد الفطر السعيد، وجرى البحث في الشؤون اللبنانية التي تعصف بالبلاد، وتم التأكيد خلال اللقاء على «التمسك الكامل باتفاق الطائف والدستور بحرفيته، ومجابهة كل التحديات التي يمر بها لبنان لاسيما منها السياسية والاقتصادية والمعيشية».

 

بخاري – عويدات

اما على صعيد العلاقات اللبنانية – السعودية «الباردة»، فأفيد ان سفير خادم الحرمين الشريفين في لبنان وليد بخاري، أقام في مقر إقامته في اليرزة، مأدبة إفطار على شرف المدعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات. وجرت خلالها مناقشة أبرز المستجدات ذات الإهتمام المشترك.

 

منع التهريب

في الموازاة، عرض الرئيس عون مع وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال العميد محمد فهمي للأوضاع الأمنية في البلاد وحصيلة الجولة الاستطلاعية التي قام بها على عدد من المعابر الحدودية، والإجراءات الواجب اتخاذها لتعزيز الرقابة عليها والحد من عمليات التهريب. علما ان الوزير فهمي في صدد اعداد تقرير يضمنه عرضا للواقع القائم والاقتراحات اللازمة. وخلال اللقاء، اطلع الوزير فهمي الرئيس عون على «مسار التحقيقات الجارية في عملية تهريب المخدرات الى مرفأ جدة من خلال صناديق احتوت على فاكهة الرمان»، كذلك على الاتصالات التي اجراها مع المسؤولين في المملكة العربية السعودية «لمعالجة هذا الامر بعد تعليق السعودية استيراد المنتجات الزراعية والصناعات الغذائية اللبنانية».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.