علاوي من بعبدا: لتشكيل لجنة اقتصادية عراقية – لبنانية مشتركة

16

عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع رئيس وزراء العراق السابق ورئيس “ائتلاف الوطنية” الدكتور اياد علاوي للتطورات الإقليمية الراهنة والأوضاع  القائمة في العراق والمساعي الجارية لايجاد الحلول المناسبة. وتم التطرق الى العلاقات الثنائية اللبنانية – العراقية وسبل تعزيزها على المستويات كافة، وضرورة تنظيم تعاون اقتصادي بين البلدين بما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.

بعد اللقاء، تحدث علاوي الى الصحافيين فقال: “تشرفنا بلقاء فخامة الرئيس اللبناني، وتناول الحديث بعضا من الهموم المشتركة بيننا. واقترحت عليه ان تشكل لجنة اقتصادية عراقية-لبنانية لمعالجة المشاكل الاقتصادية. وطبعا هناك تأثير متبادل بين السياسة والاقتصاد. وكانت استجابة الرئيس عون على الاقتراح إيجابية، وسنعمل في هذا الاتجاه، وسأتبنى هذا الموضوع في العراق وصولا الى تحقيقه، نظراً للتشابه الكبير بين الأوضاع السياسية في كل من لبنان والعراق”.

سئل: هل من حل في الأفق للأوضاع في العراق؟، أجاب: “الى اليوم ليس هناك من حل بسبب التزمت في المواقف والمواقف غير الواضحة. ولكن هناك مرشح من قبل مجلس النواب لرئاسة الوزراء في العراق هو محمد السوداني، وهو أخ قدير ومهم، لكن لا ادري اذا كان “التيار الصدري” سيدعمه. اقترحت على جميع الأطراف ان ينعقد حوار وطني موسع من دون غالب ومغلوب، وان تتشكل حكومة تقوم باجراء انتخابات مبكرة بنزاهة وشفافية ووفقا لقوانين جديدة”.

سئل: كيف تصفون التعاون اللبناني – العراقي خصوصا بعد مد بلادكم لبنان بالنفط؟، أجاب: “كلنا عملنا على موضوع النفط، إضافة الى موضوع التفاح اللبناني. انا من الذين عملوا على هذا الملف وتبنوه، وتواصلت لذلك مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ومع وزير النفط الذي لعب دورا مهما في هذا الجانب. وآمل ان يشكل هذا الملف حجر الزاوية لتشكيل لجنة اقتصادية مشتركة ودائمة بين العراق ولبنان، لأن هناك تشابها بين الوضعين في البلدين إضافة الى روابط المحبة التي تجمعهما”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.