على وقع تحذيرات من انتفاضة مسلّحة.. مجلس النواب يواصل تحركاته لعزل ترامب

10

يمضي مجلس النواب الأميركي قدما في تحركاته من أجل تنحية الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، بينما حث جاريد كوشنر مستشار وصهر ترامب الجمهوريين بمجلس الشيوخ على مجادلة الديموقراطيين بأنه ليس هناك وقت كاف لإجراءات المحاكمة.

وصوّت مجلس النوابعلى مشروع القرار الذي قدمه الديموقراطيون، والذي يدعو مايك بنس نائب الرئيس، إلى تفعيل التعديل الـ25 من الدستور.

وتأتي هذه التحركات بعد يوم واحد من بيان مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي “إف بي آي” (FBI)، الذي أكد فيه أنه يمتلك معلومات عن تحذير وجّهته مجموعة مسلحة بتنظيم انتفاضة ضخمة إذا وافق الكونغرس على تفعيل التعديل الـ25 من الدستور لعزل الرئيس دونالد ترامب قبل انتهاء ولايته يوم 20 كانون الثاني الجاري.

ووفق المعلومات التي نشرتها شبكة “إيه بي سي” (ABC) -نقلا عن مكتب التحقيقات الفدرالي- فإن هذه المجموعة تخطط للتوجه إلى واشنطن يوم 16 من الشهر الجاري، وتُحرّض على اقتحام المحاكم ومقارّ فدرالية في حال عزل ترامب قبل يوم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.

ويمنح التعديل نائب الرئيس، بالإضافة إلى أغلب أعضاء الحكومة، القدرة على عزل الرئيس من منصبه عن طريق إعلان أنه غير مؤهل لأداء مهامه.

وبالتوازي مع هذا المسار، يعقد مجلس النواب  جلسة نظرت في مشروع قرار اتهام قدمه 3 مشرعين ديموقراطيين، يتهم ترامب بالتحريض على التمرد، بما سيتيح بدء إجراءات لمحاكمته، إذا ما تم قبوله في مجلسي النواب والشيوخ.

في المقابل، قال العضو الجمهوري في مجلس النواب توم ريد إنه “سينضم لغيره من النواب  لطرح قرار يوبخ الرئيس ترامب، لضمان تحقق المحاسبة دون تأخير بشأن هجوم أنصاره على الكونغرس

وأكد في مقال بصحيفة نيويورك تايمز أنه سيعمل أيضا لإيجاد سبيل يتيح للكونغرس منع ترامب من السعي لتولي أي منصب اتحادي في المستقبل.

 

خيارات بديلة

وكان زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفين مكارثي اقترح في وقت سابق خيارات بديلة لإجراءات العزل، وهي مشروع قرار للتوبيخ، وإنشاء لجنة من الحزبين للتحقيق في اقتحام الكونغرس، وإصلاح قانون الفرز الانتخابي الذي يمنع نائب الرئيس من اتخاذ أي قرار يغير أصوات الولايات، وكذا سن تشريعات لتعزيز الثقة بالانتخابات الفدرالية في المستقبل.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصادرها، أن زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ شاك شومر يفكر باللجوء إلى حالة الطوارئ، لدعوة أعضاء المجلس للاجتماع قبل 19 كانون الثاني الجاري، للتصويت على محاكمة الرئيس ترامب.

ونقلت الصحيفة أن الديموقراطيين يبحثون عن إمكانية نقل المحاكمة إلى اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، بدلا من المجلس العام لتوفير الوقت، وأن الرئيس المنتخب بايدن، أخبر بيلوسي أنه سيركز على وظيفته بعد التنصيب، وسيترك لها حرية التعامل مع المحاكمة.

وبينما يناقش الكونغرس إجراءات عزل ترامب، كشفت شبكة “سي إن إن” (CNN) أن 10 على الأقل من أفراد شرطة الكونغرس، يخضعون للتحقيق، على خلفية أحداث اقتحام مبنى الكونغرس، الأربعاء الماضي.

في غضون ذلك، قال البيت الأبيض في بيان إن الرئيس دونالد ترامب أعلن حالة طوارئ في العاصمة واشنطن في الفترة ما بين الـ11 والـ24 من الشهر الجاري، وأمر بتوجيه المساعدة الفدرالية للمساهمة في استجابة العاصمة بسبب الظروف الطارئة المترتبة على تنصيب الرئيس المنتخب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.