عودة استقبل رابطة الروم الأرثوذكس ووفد أهالي موقوفي المرفأ طلبوا مساعدته

74

استقبل متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عودة، في دار المطرانية، الهيئة الإدارية الجديدة للرابطة اللبنانية للروم الأرثوذكس مهنئة بالاعياد.

وأوضح الدكتور صلاح رستم انه تم اطلاع المطران على «أهدافنا التي نود القيام بها في السنين الثلاث المقبلة»، آملا بعلاقات مع الجمعيات الأخرى في لبنان، وفي الوقت نفسه، أن نمتد الى الخارج ونتواصل مع الجمعيات الأرثوذكسية التي تعمل في الولايات المتحدة الأميركية وغيرها في أوروبا وأوستراليا لنهضة الشؤون في لبنان».

وقال رستم : (…) علينا أن نعمل وأن نبقى في لبنان وأن نحبه، ولهذا نحن باقون فيه، والعمل الأرثوذكسي هو أحد أهدافنا».

واستقبل عودة وفدا من عائلات موقوفي مرفأ بيروت. وتحدث باسمه  الدكتور غابي فارس ، وقال:» نحن كأهالي الموقوفين، المظلومين بملف مرفأ بيروت، أردنا التوجه الى سيدنا المطران عوده لأخذ بركته وليذكرنا بصلاته، ليساعدنا على تحمل الظلم، 500 يوم من الظلم، ونحن في المجهول، لا نعرف ما هي نتيجة التحقيقات، وإلى متى ستستمر؟ لا نعرف ما هو مصير عائلاتنا؟ لا أحد يعطينا الجواب، كل البلد يعيش في حال فراغ وضياع. طلبنا من سيدنا كيف في إمكانه مساعدتنا».

ولفت فارس الى ان «أي تحرك سنقوم به ليس في وجه أحد، لا في وجه السياسيين ولا في وجه أهل الضحايا، لأن الموقوفين هم ضحايا، ربما بظلم أخف إنما هم ضحايا (…)».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.