عودة الفاخوري تثير اعتراضات … والقضاء يضع يده

ادانات دولية - عربية - لبنانية للاعتداء على «ارامكو» السعودية

18

كتب المحرر السياسي

احتل الاعتداء الذي استهدف معملي تكرير النفط لــ«ارامكو» السعودية صدر الاهتمامات العربية والدولية … وقد تلقت القيادة السعودية سلسلة اتصالات من قيادات عربية ودولية ولبنانية اكدت تضامنها مع المملكة وادانتها الاعتداء عليها… وقد اكد ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان ان المملكة تملك الارادة والقدرة على مواجهة هذا العدوان الارهابي والتعامل معه…

واذ عقد وزراء خارجية دول «منظمة التعاون الاسلامي» الذي دعت اليه الرياض لبحث تداعيات تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاخيرة، التي عبر فيها عن عزمه على ضم غور الاردن والمستوطنات في الضفة  الغربية لـ «اسرائيل» في حال فوزه بالانتخابات المقبلة… فقد كان لافتا ان الساحة السياسية اللبنانية لم تشهد اواخر الاسبوع  جديدا يذكر،  سوى فتح دفاتر الماضي،  من مثل احياء ذكرى مقتل بشير الجميل…

في وقت واصلت النيابة العامة العسكرية التحقيق  مع «القائد العسكري» السابق في معتقل الخيام، العميل الاسرائيلي عامر الياس الفاخوري،  وهو المعتقل الذي كانت تديره اسرائيل قبل العام 2000… هذا في وقت اعتصم يوم امس اهالي الشهداء والضحايا والمتضررين، الذين قضوا على ايدي العدو الاسرائيلي وعملائه في باحة معتقل الخيام، سابقا، وكانت كلمات ومواقف سياسية وحزبية متنوعة، نددت بعودة العميل الفاخوري، وطالبت  الجهات المختصة  بالاقتصاص منه حتى الاعدام…

1 Banner El Shark 728×90

هذا في وقت افادت مصادر اميركية،  بأن الادارة الاميركية تستعد لفرض عقوبات جديدة على اسماء مقربة من «حزب الله» ستشمل شخصيات من طوائف متعددة، مسيحية وغير مسيحية على علاقة مع الحزب بالاضافة الى رجال اعمال وتجار يسهلون اعمال الحزب.

وبالعودة الى الاعتداءات التي استهدفت «ارامكو» فقد دان رئيس الحكومة  سعد الحريري الاعتداء ورأى فيه «تصعيدا خطيرا ينذر  بتوسيع رقعة الصراعات في المنطقة… «لافتا الى «ان هذا العدوان يرتب مسؤوليات كبيرة على المجتمع الدولي لوضع  حد لكل ادوات العدوان والارهاب…» ليخلص «مؤكدا التضامن مع السعودية»…

من جانبه واذ شارك مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في اعمال المؤتمر العام الثلاثين للمجلس الاعلى للشؤون الاسلامية في القاهرة فقد وصف استهداف «ارامكو» بــ«الاجرام الموصوف» مؤكدا ان الاعتداء على السعودية يمس كل الدول العربية والاسلامية.

ليخلص مشددا على «التضامن والوقوف الى جانب المملكة لردع الارهاب».

الى ذلك اكدت مصادر لــ «الشرق» ان جلسة مجلس الوزراء المقبلة (بعد غد الاربعاء) ستكون حافلة بالقضايا التي لن تخلو من خلافات من بينها استكمال مسألة التعيينات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.