عودة للنواب: انتخبوا رئيساً يخرج البلد من ظلمة الموت إلى نور الحياة

32

ترأس متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة، قداس الأحد في كاتدرائية القديس جاورجيوس. وألقى عظة، لفت فيها الى ان «لبنان يستحق الحياة، وشعبه المبدع لا يستحق ما هو فيه. لا يكاد ينقضي أسبوع دون أن نسمع بتفوق طبيب لبناني، أو نجاح جمعية لبنانية، أو إبداع فنان أو أديب لبناني، أو اكتشاف باحث لبناني، أو تميز مؤسسة تربوية لبنانية، أو ريادة أخرى طبية، أو تألق فرقة فنية أو رياضية لبنانية، وآخر الإبداعات النجاح الكبير الذي حققته فرقة مياس، كل ذلك بجهود اللبنانيين وحدهم الذين يفتقرون إلى الفرص في بلادهم، وقد أظهروا أن بإمكان الحكام أن يسرقوا كل شيء منهم، إلا أحلامهم».

ورأى «ان اللبنانيين يدفعون ثمن أخطاء حكامهم وسوء إدارتهم وقلة إحساسهم بالمسؤولية، ويعانون اليأس والذل والمرارة، فيما هم يستحقون حياة كريمة في وطن يليق بهم وبطموحاتهم وإبداعاتهم، وهم الذين يعطون صورة مشرقة عن لبنان».

وقال عودة: «الدولة تستعاد بالإرادة، إرادة العمل والتضحية، باحترام الدستور وتطبيقه لا تشويهه، بالنزاهة والقدوة الحسنة، بالتخلي عن المصالح، بالعدالة تطبق على الجميع، وهذا سهل إذا صفت النيات وانتفت المصالح».

وختم متمنيا ان «يلهم الرب الإله نواب الشعب كي لا يعملوا إلا من أجل خير الشعب، وأن يقوموا بواجباتهم بحسب ما يمليه عليهم ضميرهم، وأن ينتخبوا رئيسا للبلاد في أسرع وقت ليتحمل مسؤولية إخراج البلد من ظلمة الموت إلى نور الحياة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.