عون يعد العدة الى «نيويورك» والحريري من السعودية الى باريس

21

كتب المحرر السياسي

يعد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون العدة للسفر الى نيويورك، مترئسا وفد لبنان الى الاجتماعات السنوية للجمعية العمومية للامم المتحدة المقررة بين 23  و 27  ايلول الجاري…

وستكون للرئيس عون كلمة امام المنظمة الدولية وصفها مرجع وزاري  لـ «الشرق» بأنها ستكون «بالغة الاهمية شاملة، وبعيدة عن الديبلوماسية»… هذا مع الاشارة الى ان الزيارة ستكون مصحوبة بسلسلة لقاءات على هامش الاجتماعات،  مع العديد من نظرائه العرب والاجانب… مصحوبا بوزير الخارجية جبران باسيل الذي بدأ جولة اغترابية  استهلها بزيارة المانيا، ومن ثم الى انكلترا فالولايات المتحدة واسكتلندا … وهي زيارات حافلة بالموضوعات…

بدوره توجه امس رئيس الحكومة سعد الحريري لمغادرة لبنان الى السعودية ومنها الى باريس، وقد انطلق مجلس الوزراء  في جلسات متتالية  لمناقشة موازنة العام 2020 التي ترأسها يوم امس في السراي الحكومي… وهي جلسة خصصت على ما قال نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني  «لمناقشة الجزء الاول من المواد القانونية في مشروع الموازنة»…

وقد وصل النقاش الى المادة 16  من الموازنة  وقد تم تعليق مادتين او ثلاث  منها للكهرباء … على ما قال الوزيران الياس بو صعب وعلي حسن خليل، على ان تستأنف الجلسات الاثنين المقبل بعد عودة الحريري الى لبنان، تمهيدا لاحالتها الى مجلس النواب ضمن المهلة الدستورية على ان يقرها المجلس قبل نهاية العام الجاري…

1 Banner El Shark 728×90

الانظار تتجه الى العاصمة الفرنسية باريس، حيث من المقرر ان تطلق وبحضور الرئيس الحريري عملية تنفيذ مقررات «سيدر» بعد لقاء الحريري في قصر الاليزيه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون…

تؤكد مصادر نيابية ووزارية لــ «الشرق» ان طبخة «سيدر» نضجت بما فيه الكفاية، وقد انجز لبنان اجزاء بالغة الاهمية من الاصلاحات  المالية والاقتصادية تستكمل بموازنة  العام 2020…

وقد اجرى  الحريري  قبيل مغادرته سلسلة اتصالات معلنة وغير معلنة مع العديد من الافرقاء السياسيين، حيث وضعهم في الاجواء…

ليس من شك في ان زيارة  الرئيس عون، كما زيارة الرئيس الحريري ستكونان بالغتي الاهمية… والانظار تتجه الى لبنان، وما يمكن ان يطرأ من مستجدات في ضوء ما حصل في الايام القليلة الماضية، على المستوى الاقليمي، وتحديدا ما حصل في المملكة العربية السعودية باستهداف منشآت نفط «ارامكو»…

 

لقاء الاربعاء

الى ذلك، اكد الرئيس نبيه بري خلال «لقاء الاربعاء النيابي» ان «الحصار والعقوبات الاقتصادية التي تفرض على لبنان، تطاول كل اللبنانيين وتعبر عن موقف من لبنان وشعبه… واعتبر ان «ملء الشواغر واجراء التعيينات يجب ان يسهل اقرار قطع الحساب وبالتالي تحويله الى المجلس النيابي قبل اقرار الموازنة». مشددا على وجوب الاسراع في تعيين مجلس ادارة مؤسسة الكهرباء والهيئة الناظمة لهذا القطاع بما يمكن المؤسسة من مواجهة كل المتطلبات القائمة على مستوى اعادة بنائها…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.