غوتيريش يحذّر من “أعمال انتحارية” نووية في أوكرانيا

مطالب أوكرانية بنزع سلاح منطقة “زاباروجيا”

17

اعتبر الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش، أنّ أيّ هجوم على محطّات للطاقة النوويّة عمل “انتحاري” داعياً إلى وقف العمليّات العسكريّة في محيط محطّة زاباروجيا بأوكرانيا حتّى يتسنّى للوكالة الدوليّة للطاقة الذرّية الوصول إليها.

وطالبت أوكرانيا بجعل محطة زاباروجيا للطاقة النووية (جنوب) التي تسيطر عليها القوات الروسية منطقة “منزوعة السلاح”، وفي المقابل اتهمت روسيا السلطات الأوكرانية باستهداف المحطة، واصفة ذلك بالعمل الإرهابي.

وتبادلت كل من موسكو وكييف الاتهامات في الأيام الماضية بتوجيه ضربات بالقرب من المحطة الموجودة، في منطقة تسيطر عليها القوات الروسية.

واقترح رئيس مؤسسة الطاقة النووية الأوكرانية بترو كوتين نشر فريق من قوات حفظ السلام وخبراء من مختلف الوكالات الدولية، وإخراج القوات الروسية من المحطة النووية.

وقال إن وجود عناصر لحفظ السلام في المنطقة ونقل السيطرة عليها إليهم، ثم نقل السيطرة على المحطة إلى الجانب الأوكراني بعد ذلك، سيحلّ هذه المشكلة.

وأضاف كوتين -أكبر مسؤول نووي أوكراني- أنه إذا تعرضت حاويتان أو 3 من الوقود النووي للقصف، “سيستحيل تقدير حجم هذه الكارثة”.

واتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي -في تغريدة على تويتر- بممارسة “الإرهاب النووي”، مطالباً برد أقوى من المجتمع الدولي، وفرض عقوبات على القطاع والوقود النوويين الروسيين.

بدوره، قال سفير أوكرانيا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية يفيني تسيمباليوك  إن القوات الروسية تريد التسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن جنوب بلاده بقصف مجمع محطة زاباروجيا للطاقة النووية.

في المقابل، قال الكرملين  إن الدول الغربية التي لها نفوذ على أوكرانيا يجب أن تضغط على كييف لتوقف قصف محطة زاباروجيا للطاقة النووية، أكبر محطة في أوروبا. وأكد المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، أن قصف المحطة “خطير لأبعد حد”.

من جهتها، اتهمت وزارة الدفاع الروسية السلطات الأوكرانية باستهداف محطة زاباروجيا النووية مجدداً الأحد، واصفة ذلك بالعمل الإرهابي.

وأصابت القذائف خط كهرباء عالي الجهد في المنشأة النووية، فدفع ذلك القائمين على العمل إلى فصل أحد المفاعلات على الرغم من عدم اكتشاف أي تسرب إشعاعي.

وكانت موسكو وكييف تبادلتا الاتهامات بقصف أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا.

وتعدّ زاباروجيا أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، وواحدة من أكبر 10 محطات للطاقة النووية في العالم، تحتوي على 6 مفاعلات نووية.

في موازاة ذلك وقع زعيم سلطات منطقة زابورجيا الموالي لروسيا يفغيني باليشكي مرسوماً بإجراء استفتاء على الانضمام لروسيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.