فرنجية: جشع باسيل يعرقل التشكيل ويضعنا أمام الهاوية

33

أعلن رئيس «تيار المرده» سليمان فرنجية في مؤتمر صحافي عقده في بنشعي، انه «اذا كان هناك فريق سيأخذ الثلث المعطل، نحن لن نعرقل ولكن سنبقى خارج الحكومة». وقال: «نحن إلى جانب حلفائنا لكن يجب أن نكون مؤمنين بما نقوم به ولست مع حكومة مستقلة لأنه اقتراح غير واقعي». وتابع: «قلت من اللحظة الاولى انه إذا كانت الحكومة حكومة حراك فنريد حقيبة واحدة، واذا كانت مستقلة فلا نريد أحدا، وإذا كان الافرقاء يسمون من يمثلهم فنطالب بوزيرين لأننا الفريق المسيحي الثاني في الحكومة. لسنا مع حكومة من المستقلين، واتمنى على الحراك اعطاء فرصة، والاسماء المطروحة في الحكومة نظيفة وأنا أحافظ على كرامتي وكرامة من أمثل». واكد «اننا لن نقبل بوزارة درجة ثالثة او رابعة، وتمنينا ان يستبدل الوزير الثاني من كاثوليكي الى ارثوذكسي، والعهد بحاجة لأصدقاء حقيقيين ولكن نحن نريد ان ندخل بكرامتنا».

وقال: «لن نقبل بكسر خطنا، نحن الى جانب حلفائنا ويهمني رئيس مجلس النواب نبيه بري والامين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله». وأكد «ان وجع الناس حقيقي وعلى الطبقة الحاكمة ان تفتش عن سبب الثورة»، وقال: «مطالب الثورة بأغلبيتها محقة ونتحمل مسؤولية مع الطبقة الحاكمة على قدر مشاركتنا فيها».

وأردف: نحن نرغب في البقاء خارج الحكومة ليس تهرباً من المسؤولية بل لأني أقف مع حلفائي قبل مئة عام وبعد مئة عام وأنا لا أبتز أحداً.. أموت وأعيش في خطي السياسي. وهنا أؤكد وقوفي الى جانب حلفائي ومنفتح ومع الوفاق مع الجميع، ولا أبتز احدا انما أحافظ على كرامتي وكرامة من أمثل مع ارضاء ضميري لأتمكن من اقناع الناس بما أطرحه. وقال: وضعت معاييري للمشاركة في الحكومة وحتى لو لم أشارك فلن أعرقل مسار التشكيل وسأمنح الحكومة الثقة في كل الأحوال.

وتابع ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون  بحاجة اليوم لحلفاء ولأصدقاء وليس لمن يُكسّر له مشروعه بل يقفون ويقاتلون معه لاجتياز هذه المرحلة الصعبة، وهنا نجدد رفضنا بأن يحصل أي فريق على الثلث المعطل والبعض يريد الهيمنة على الحكومة.. اللبنانيون يعرفون كل اسم مقترح للمشاركة في الحكومة ومن يقف خلف تسميته. وختم بالقول: ‏أنا في صلب فريق 8 آذار ومنفتح ومع الوفاق بين الجميع. ‏تعبنا من هذا التعاطي وليشكل جبران باسيل الحكومة كاملة والله يوفقه. هو يضعنا أمام الهاوية ويقول إما أن نكون معه أو يتهمنا بالعرقلة.. جشعه وطمعه هو ما يعرقل الحكومة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.