فضل الله: قادرون على تجاوز الضغوط بوحدتنا وعدم الاستكانة

148

قال العلامة السيد علي فضل الله في خطبة الجمعة: «لايزال اللبنانيون فيه ينتظرون وبفارغ الصبر تأليف حكومة قادرة على إنقاذ هذا البلد وإخراجه من حال التردي والانهيار الذي جعلته من البلاد التي تصنف عالميا بأنها من البلاد الأكثر فقرا، فيما لاتزال القوى السياسية المعنية بتأليف الحكومة تتعامل مع هذا الاستحقاق وكأن البلد بألف خير والناس يستطيعون الانتظار طويلا، ليبقى هذا التأليف رهينة تجاذبات هذه القوى والشروط والشروط المضادة، وفي انتظار تغيرات قد تحدث في الخارج تعزز موقع هذا الفريق أو ذاك. ونحن في ذلك لا نهون من ضغوط الخارج على صعيد التأليف والذي بات الحديث عنه في العلن. ولكننا دائما نؤكد أن اللبنانيين قادرون على تجاوز هذه الضغوط بوحدتهم، وندعو القوى السياسية أن لا تستكين لهذه الضغوط وأن يكون هاجسها الدائم مصلحة البلد وأن تقدم التضحيات لأجله».

ولفت الى «أهمية العمل على استصدار قانون انتخابي عصري يؤمن التمثيل الصحيح للبنانيين، ويعالج الثغرات التي ظهرت في القانون الانتخابي الذي أجريت على أساسه الانتخابات الماضية والتي أشار إليه الجميع”، مؤكدا على «ضرورة ألا يكون هذا الطرح سببا في انقسام اللبنانيين وإثارة هواجسهم الطائفية والمذهبية، وخلق مناخات توتر جديدة في هذا البلد، في وقت هم أحوج ما يكونون فيه إلى الوحدة لمواجهة التحديات التي تعترضهم».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.