فضيحة تهز لبنان

315

الفضيحة اليوم تفوق كل التوقعات بعد أن تمكن مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية في وحدة الشرطة القضائية من توقيف مزين شعر مختص بالرجال ويمارس أعمال حرة أخرى وهو بارز جداً في مواقع التواصل الاجتماعي بتهمة ممارسة الجنس مع أطفال صغار من الجنسين الاناث والذكور وتعاطي المخدرات وترويج الممنوعات بين هؤلاء الصغار لمنعهم من الكلام وتوريطهم في دوامة الادمان وبالتالي استغلالهم بشكل شديد البشاعة، مع العلم ان نفس المزين سبق قبل أشهر أن زار مكتب حماية الاداب العامة دون ان يتمكن رجال الامن وقتها من اثبات اي شيء ضده .

عملية مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية كانت فائقة الاحترافية وجمعت كل الخيوط التي ترتبط بالمزين المعروف ومشاهير على مواقع تواصل اجتماعي وتحديداً تيك توك، وقالت المعلومات إن الاعترافات ادت الى كشف القناع عن وجوه تعمل في المجال الطبي وتزيين الشعر وتجار مخدرات وأشخاص بارزين في البزنس التجاري، ومن المرجح أن يشهد لبنان فضيحة مدوية من العيار الثقيل في حال تم أستكمال عمليات التوقيف التي سوف تطال أكثر من 15 شخصاً حتى الان.

تفاصيل العملية ترتبط بتعاطي المخدرات وممارسة الجنس مع قاصرين وقاصرات وحثهم على التورط بالممنوعات والترويج لها وتصوير هؤلاء الصغار بأوضاع شائنة ويمكن القول ان السبحة في هذا الاطار قد كرت والفضيحة سوف تتحول الى فضائح متتالية فيما يبقى مجهود رجال مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية استثنائياً في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها ، لكنهم أصروا بتوجيهات صارمة وحكيمة على القيام بواجبهم تجاه أطفال لا ذنب لهم الا انهم وقعوا فريسة في غابة وحوش .

معلومات خاصة أفادت أن عدد الموقوفين في هذه القضية الضخمة بلغ سبعة أشخاص حتى الان و أن من بين هؤلاء المزين الشهير وصاحب متجر ملابس متجر ملابس معروف ومصور كان يرصد عملية إغتصاب الاطفال بغية بيع هذه الافلام عبر تطبيقات سرية لعدد من الشاذين الذين يحبذون هكذا تصرفات عدوانية تجاه صغار السن، وأفادت المعلومات أن هذه الشبكة عمرها اكثر من عشر سنوات ومرتبطة بعصابة موجودة في بعض الدول العربية والاجنبية وتكوينها حصل قبل اطلاق تطبيق تيك توك أصلاً ويصل عدد ضحايا هذه المجموعة من الاشرار الى 15 الف طفل، وصرحت المعلومات أن المحامي اللبناني محمد هولو زعيتر وكيل أكثر من 15 طفلاً تم الاعتداء عليهم جنسياً في هذه القضية وهناك أيضاً ما يقارب الـ 25 طفلاً او قاصراً لم يعطوا بعد افادتهم حول طريقة استدراجهم ونقلهم الى منازل آمنة وممارسة الجنس معهم بالقوة وتصويرهم ومحو كل الادلة عن هواتفهم المحمولة وتهديدهم وإبتزازهم .

وتقول المعلومات ان هناك عدد من القاصرين لم يتقدموا بشكوى ضد هذه العصابة خوفاً من الفضيحة التي تعتبر الاضخم ليس في لبنان وحسب إنما في الشرق الاوسط .

وتبين أن من بين الموقوفين صاحب صالون hair zone المدعو جورج مبيض وصاحب متجر ملابس appo matrix الملقب بـ آبو واسمه الحقيقي عبدو كيسو وشخصين من الجنسية السورية هما محمد سراج أكتور ومحمد الجمالي والمصور يحيى خلف والمدعو هادي هدام ويتم متابعة الموضوع لتوقيف بقية المتورطين في القضية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.