فياض: خطوة العراق تمنع لبنان من دخول العتمة الشاملة

22

رحب وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض، بقرار الحكومة العراقية بتمديد عقد إمداد لبنان بوقود محطات الكهرباء لعام إضافي، موجهاً الشكر للحكومة وللشعب العراقي.

وقال فياض لـ «سبوتنيك»، إن «تمديد العقد مع العراق يسمح للبنان استكمال الكمية الموجودة ضمن الاتفاقية الأولى، إذ هناك 180 ألف طن لم يتم استخدامها من المليون طن المرفودين بالاتفاقية الأولى».

وأكد أن «هذه الخطوة تمنع لبنان من الدخول في العتمة الشاملة في أيام الصيف المقبلة، وأن التواصل مستمر مع وزير الطاقة العراقي من أجل تحديد كميات الطاقة التي يمكن تحويلها للبنان خلال الأيام المقبلة»، مضيفاً أن «هناك حديث عن تمديد الاتفاقية لمدة عام آخر، حتى يستفيد لبنان شهريًا من كميات مماثلة لتلك الكميات التي كانت تصله في الماضي». وأوضح أن «هناك مساعي لبنانية لتأمين فيول إضافي من جهات أخرى صديقة، إذ يمكن عبر زيادة تعريفة الكهرباء تغطية الجزء الأكبر من التكلفة، من أجل توصيل كهرباء للمواطنين بشكل أكبر، وبمعدل من 8 إلى 10 ساعات يومياً»، مؤكداً أن «هذه الخطوة هي الهدف الرئيسي في المرحلة الحالية، قبل الحديث عن محاولات توسعة الأنظمة لزيادة عدد ساعات الكهرباء» وعن مساعي لبنان لتوفير كميات إضافية من الطاقة، قال إنه «اجتمع مع السفير اللبناني في الجزائر والسفير الجزائري في لبنان، وتم وضع الخطوط العريضة لإعادة تفعيل العلاقة في مجال الطاقة مع دولة الجزائر الشقيقة». وتابع: «تبع ذلك لقاء بين السفير اللبناني في الجزائر ووزير الطاقة الجزائري، الذي أكد ترحيب رئيس الجمهورية بدعوة المسؤولين اللبنانيين لزيارة الجزائر في الأيام المقبلة من أجل تفعيل اتفاقية بهذا الإطار، تبنى على أسس بناءة للطرفين، وشروط مسهلة الدفع للبنان، حتى تتمكن الحكومة عبر زيادة التعريفة توفير الاستحقاقات المالية لهذه الاتفاقيات، إلا أننا نحتاج إلى فترة سماح بالدفع حتى نستطيع تجميع الأموال اللازمة».

وكشف الوزير عن أن «هذه الخطوة مع الجزائر تأتي بالتوازي مع انتظار لبنان دخول البنك الدولي في مفاوضات توفير التمويل اللازم لاتفاقية الغاز المصري والكهرباء الأردنية والموقعة بالفعل». وأوضح أن «بلاده تواصلت مع السفارة الروسية منذ وقت طويل من أجل اتفاقية مماثلة لتوفير الفيول، وأنهم أبدوا اهتمامهم بهذا الأمر، إلا أنه لحد الآن لم تصل أي عروض واضحة للعمل عليها، من أجل توفير نسبة فيول إضافية لزيادة التغذية الكهربائية لكهرباء لبنان، مشددًا على أن الهدف دائماً من هذه التحركات هي زيادة التغذية لكهرباء لبنان والتي تعطي كهرباء للشعب اللبناني أرخص من استخدام المولدات الخاصة».

وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء العراقي حسن ناظم، في مؤتمر صحافي، يوم الخميس، عقب اجتماع لمجلس الوزراء العراقي، إن «مجلس الوزراء وافق على تمديد اتفاق بيع زيت الغاز للبنان». وتابع أن «القرار جاء لمساعدة لبنان في الأزمة التي يمر بها».

 

واستقبل مدير وكالة MEDREG

استقبل وزير الطاقة والمياه الدكتور وليد فياض مدير وكالة MEDREG السيد حسن اوزكوش، وهي الوكالة التي تجمع 27 هيئة ناظمة في منطقة البحر المتوسط ومقرها مدينة ميلانو في ايطاليا، يرافقه المهندس طوني جبرايل من أمانة السر في الوكالة. وأفاد المكتب الاعلامي في وزارة  الطاقة، «ان اللقاء الذي حضره أعضاء من فريق عمل الوزير واختصاصيون، «تناول مجموعة عناوين أهمها الإستفادة من خبرة الوكالة في سبيل مساعدة لبنان على انتقاء الممارسات الفضلى من بين التجارب التي خاضتها الدول الأعضاء تمهيدا لإنشاء الهيئة الناظمة لقطاع الكهرباء في لبنان وتحديد الدور المرتقب منها، بالإضافة إلى ملاءمة القانون، بالإضافة الى تحديد الإجراءات التشريعية المطلوبة من أجل تسهيل عمل الهيئة ووزارة الطاقة مستقبلا».

وقد أبدى حسن أوزكش استعداده للمساعدة في الوصول بهذا الملف الى خواتيمه السعيدة عبر وضع كافة إمكانات الوكالة في خدمة وزارة الطاقة والمياه وفريق العمل.
بدوره، شكر الوزير فياض وكالة MEDREG وعلى رأسها السيد أوزكش على هذه المبادرة، معتبرا «أن سلسلة الإجتماعات التي بدأت في وزارة الطاقة وتستمر يومين هي بمثابة نقطة الإنطلاق».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.