فيروس كورونا يقتل 242 في يوم واحد بالصين

23

قفز عدد الوفيات وحالات الإصابة الناجمة عن فيروس كورونا في الصين خلال يوم  الأربعاء بشكل كبير بعد تسجيل 242 حالة وفاة في يوم واحد بمقاطعة هوبي، إضافة إلى 15 ألف إصابة.

وبعد إعلان السلطات عن الأرقام الجديدة بلغ عدد الوفيات 1355 شخصا على الأقل و60 ألف مصاب، في حين خرج 3441 مريضا من المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء.

واستبدلت السلطات الصينية رئيس اللجنة الإقليمية للحزب الشيوعي في مقاطعة هوبي بمسؤول آخر، بعد أن تسبب الفيروس في تكثيف الضغط الشعبي على قيادة البلاد. وتأتي إقالة جيانغ تشاو ليانغ بعد إعلان الصين الثلاثاء إقالة اثنين من كبار المسؤولين عن الصحة في مقاطعة هوبي وسط البلاد، وسط انتقادات متنامية على خلفية تعامل المسؤولين الصينيين مع انتشار الفيروس.

من جهتها، أكدت لجنة الصحة في مقاطعة هوبي -في تحديثها اليومي- وقوع 14,840 إصابة جديدة في هذه المقاطعة وسط الصين التي شكلت البؤرة التي بدأ منها انتشار الفيروس. وتأتي هذه القفزة في الحصيلة مع إعلان مسؤولين محليين إعادة تغيير طريقة تشخيص حالات الإصابة بفيروس كورونا الذي اختارت له منظمة الصحة اسما جديدا هو «كوفيد 19»، ومن الآن فصاعدا سيضم سجل الإصابات الرسمية حالات تم «تشخيصها عياديا».

من جانبه، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية  الأربعاء إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الصين بات مستقرا، لكنه نبه إلى متابعة التراجع المحتمل في انتشار الوباء بـ«حذر شديد».

كورونا في لندن

على صعيد آخر، أعلنت السلطات البريطانية تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في العاصمة لندن، ليرتفع بذلك عدد المصابين في البلاد إلى 9.

السفينة السياحية

من جانبه، أعلن وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو أن السلطات في بلاده ستسمح لكبار السن ممن تثبت عدم إصابتهم بفيروس كورونا بالنزول من السفينة السياحية الخاضعة للحجر الصحي.

وأضاف الوزير أن هناك 44 إصابة جديدة تم تسجيلها على متن السفينة، مشيرا إلى أن خمسة أشخاص في حالة حرجة، حسبما أفادت وكالة بلومبيرغ للأنباء.

وأوضح أن الأشخاص الذين يواجهون مخاطر كبيرة يمكن أن يتم إنزالهم من السفينة شريطة ألا يكونوا حاملين للفيروس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.