قاتل عنصر حرس بلدية بيروت في قبضة «المعلومات»

188

شهدت بيروت، مساء اول من أمس، جريمة في وضح النهار، أدّت إلى مقتل شرطي في بلدية بيروت. وفي تفاصيل الجريمة، أقدم شخص مجهول الهوية على إطلاق النار باتجاه حاجز لشرطة بلدية بيروت في منطقة الجميزة، فأصاب الشرطي حسن العاصمي وتسبّب بمقتله.

وذكرت المعلومات أنّ شخصاً يستقلّ دراجة نارية حاول اجتياز أحد حواجز بلدية بيروت في محلّة الجميزة، فحاول العاصمي منعه، فبادر مُستقلّ الدراجة النارية إلى تصويب سلاحه نحو الشرطي العاصمي، وأطلق النار عليه، فأصابه وأرداه قتيلاً. وبعد قيامه بالجريمة وأثناء فراره، التقى مطلق النار  بأحد الأشخاص من التابعية المصرية وأطلق النار عليه فأصابه بقدميه وسلبه دراجته النارية وتابع طريقه نحو جهة مجهولة. بناءً على الواقعة، باشرت الأجهزة الأمنية التحقيقات لكشف هُويّة الجاني وتوقيفه. ومتابعة للحادث الأليم، عقد نواب بيروت الأولى غسان حاصباني، نقولا صحناوي، جهاد بقرادوني وهاكوب تيرزيان مؤتمراً صحافياً امس، في مكتب محافظ بيروت القاضي مروان عبود، «تنديداً بالجريمة التي هزّت محلّة الجميزة».

وجدد حاصباني مناشدته «قوى الامن والأجهزة الامنية التشدد في تطبيق القوانين وأخذ دورها في قلب العاصمة، إضافة إلى مؤازرة الحرس البلدي». ومساء امس، افيد عن القاء شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي القبض على المدعو م. ن. سوري الجنسية في محلّة الصفرا في جونية بتهمة قتل عنصر حرس بلدية بيروت حسن العاصمي، وذلك بعد 24 ساعة على ارتكابه الجريمة في منطقة الجميزة.

وقد شيعت بلدية بيروت واهالي الطريق الجديدة الشرطي البلدي حسن العاصمي امس بمأتم حاشد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.