قبيسي تسلّم من رابطة موظفي الإدارة العامة في النبطية مطالبها

9

استقبل مدير مكتب الرئيس نبيه بري  النائب هاني قبيسي في مكتب قيادة اقليم الجنوب في «حركة امل» في النبطية، وفدا من رابطة موظفي الإدارة العامة في محافظة النبطية وضعه في الاجواء الصعبة التي يعانونها جراء التدهور الاقتصادي والمعيشي وانعكاس ذلك على رواتبهم التي تدنت بشكل لا يحتمل مقارنة مع سعر صرف الدولار، وتطرق البحث الى الإضراب الذي ينفذه موظفو الادارات العامة منذ اكثر من عشرة ايام.

وتسلم قبيسي من الوفد مطالب خطية جاء فيها: «مع بلوغ نسبة التضخم في البلاد عتبة الألف بالمائة، وانهيار القدرة الشرائية لموظفي الإدارة العامة وسائر العاملين في القطاع العام بنسبة فاقت ال ٩٥ بالمئة، مما أدى الى انحدار وضعهم الاجتماعي إلى درجة الحرارة البؤس. ومع عجزهم عن تأمين أبسط مقومات الحياة من طعام وتعليم وطبابة وخدمات وانعدام قدرتهم على الوصول إلى أعمالهم، ما أدى إلى تعطيل قسري وحالة شلل شبه تامة للمرافق العامة. وحيث أنه لم تجر حتى الآن أي معالجة حقيقية لهذا الأمر، مع ما لذلك من ارتدادات على الوضع الاقتصادي والمعيشي العام، باتت تحول دون نجاح أي خطة للتعافي والنهوض. ومع كون الحكومة الحالية محدودة الصلاحيات كونها في طور تصريف الأعمال، فإن الرجوع الى السلطة التشريعية يصبح الخيار الوحيد المتاح لإيجاد مخرج للوضع القائم.

وعليه نتقدم من جانبكم ببعض البنود التي تلخص المطالب الملحة والمستعجلة لموظفي الإدارة العامة، آملين أن تحوز منكم على الاهتمام والمتابعة من خلال طرحها كاقتراحات قوانين، وذلك بانتظار الوصول لاحقا إلى الحلول الجذرية الناجعة:

– أولا: تحويل الرواتب إلى الدولار على سعر الـ 1500 ليرة وضرب الحاصل بسعر المنصة التي تعادل ۸۰۰۰ ليرة للدولار.

– ثانياً: ربط بدل النقل اليومي بليترات محددة من البنزين (وفقا لما ورد في الاقتراح المعد من قبل سعادة النائب علي حسن خليل).

– ثالثاً: إيلاء مسألة الاستشفاء العناية القصوى لأنه قضية حياة وموت، بحيث لا يضطر الموظف إلى دفع مبالغ طائلة للمستشفيات ووضع حد أقصى لما يدفعه الموظف يسمح به راتبه.

– رابعاً: تعزيز منح التعليم وكل تقديمات تعاونية موظفي الدولة بما يحافظ على قيمتها ويواكب نسبة التضخم».

بدوره اعتبر النائب قبيسي ان «ما سمعناه من مطالب من موظفي الادارات العامة محقة جدا، فالموظف لم يعد يكفيه راتبه الشهري ولا بد من معالجة هذا الامر. هناك حكومة تصريف اعمال وصلاحياتها محدودة ومن هنا من الضروري ان تثمر المشاورات والاتصالات في تشكيل حكومة جديدة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.