قتلى وجرحى في تظاهرات بغداد

16

سقط أربعة قتلى وعشرات الجرحى في صفوف المحتجين مع تجدد التظاهرات ببغداد لليوم الـ14 على التوالي، وتحاول الأمم المتحدة إطلاق وساطة بين المحتجين والحكومة، وما زال تصدير النفط معطلا بجنوب العراق.

وذكرت الشرطة ومصادر طبية أن ما لا يقل عن أربعة محتجين قتلوا وأصيب أكثر من 35 آخرين  امس بعدما استخدمت قوات الأمن الذخيرة الحية لتفريق التظاهرات قرب جسر الشهداء بوسط بغداد.

وفي وقت سابق، أفيد بفتح جسر الشهداء بعدما تمكن متظاهرون من إغلاقه خلال اليومين الماضيين، في حين لا تزال جسور الجمهورية والسنك والأحرار مغلقة مع انتشار كثيف للأمن.

وأعلن عبد الكريم خلف المتحدث العسكري باسم القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي صدور أوامر من الأخير باعتقال «المخربين الذين يقطعون الطرق وإحالتهم إلى القضاء».

وأفادت مصادر في شركة نفط الشمال بأن شحنات النفط الخام -التي تقدر بثلاثين ألف برميل يوميا، والتي تنقل من حقل القيارة بمحافظة نينوى إلى ميناء أم قصر في محافظة البصرة للتصدير- متوقفة منذ ثلاثة أيام بسبب الاحتجاجات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.