قراءة – بقلم يحي احمد الكعكي – لغة المهرطقين الدستوريين

41

لم أجد أصوب من هذا التعليق على ما يقوله المهرطقون الدستوريون في هذه الأيام النحِسات السوداء، التي جعلها هؤلاء لا خير فيها، غير هذا “التعليق” الذي نشرته على حسابي الخاص على “الفايسبوك”..

وبرجاء عدم المؤاخذة منكم جميعا

خبر مفرح جدا لكل الشعب اللبناني

الاخوة اللبنانيين في كل مكان ألف ألف ألف مبارك أصدرت الهيئة العليا اليوم القرار القاضي بالبدء الفوري بوضع مسودة لإعداد مشروع ورقة متعلقة بتشكيل لجنة خاصة لدراسة حيثيات جميع متطلبات آليات العمل لإعداد جدول زمني دقيق لاستصدار مفكرة توضح الطرق العامة بتحديد سبل إنشاء مجلس معني بحل جميع المعوقات التي تعرقل عملية تذليل العقبات المرتبطة بإعداد مذكرة تفاهم تشرح..!

“إنكم لحد الآن عم تقرؤون، وأكيد غير فاهمين شيء بس عاجبني وضعكم وإنتم عم تحاولوا تفهموا..” وهيدا وضع “اللبناني” مع “المهرطقين الدستوريين” الذين يحكمونه في هذه الأيام النحسات العجاف التي سحبوا ومصّوا كل خيرات هذه “الأرض الطيبة”، وتركوا اليابس ل ^لبنانيين الطيبين” ليقتاتوا به..!!

ألف با وبوباية وقراءة أحد المهرطقين الدستوريين لبياناته

يذكرني أحد المهرطقين الدستوريين وهو يقرأ ويهجي البيانات او الكلمات التي تُكتب له بأحرف كبيرة ومضاءة، وهو يهجيها ليصرّح بها على شاشات التلفزة، والمصوّرة في أكثر الأحيان قبل موعد إذاعتها..

يذكرني بأغنية المرحوم “شوشو” -أو “حسن علاء الدين”- (١٩٣٩/٢/٢٦- ١٩٧٥/١/٢)، الذي كان بطل الفن المسرحي الكوميدي ما قبل سنوات “الحرب القذرة (١٩٧٥- ١٩٨٩)، إذ وافته المنية قبل انفجارها في ١٩٧٥/٢/٢٦ بحوالى ٥٥ يوما..

يذكرني بأغنيته المشهورة حتى اليوم “ألف با وبوباية” ويقول فيها:

ألف بي وبوباية

قلم رصاص ومحاية

أنا بكتب على اللوح وإنتوا بتقروا ورايا

ألف بي وبوباية

قلم رصاص ومحاية

أنا بكتب على اللوح وإنتوا بتقروا ورايا

***

حرف الألف أمي

حرف البي “بيي”

حرف التي تيار

حرف الثي ثرية

يا عيني كيف مضواية (والآن مطفاية)..!

حرف الذال ذهب أصفر (غاية السلطة)

حرف الراء راس مسكّر (أصاب الهدف)

حرف الزين زيت وزعتر (لقمة العيش الآن)

حرف السين سمن وسكر (ما بقي في)

سكر خارج التحلايا (الآن ما بقا في سكر)

حرف العين عصفورة

حرف الغين غندورة

حرف الفي فرفورة

فرفورة عالمراية (يمكن صارت معزاية)..؟

حرف القاف قصيدتنا (العيلة)

حرف الكاف كرامتنا (متلازمة الغطرسة)

حرف اللام لعوبتنا (السلطة)

حرف الميم مخبايتنا (القصور)

لكان اتخبو ورايا (لكل العيلة)

حرف النون نادي (الفساد)

حرف الهاء هادي (يا هادي يا دليل)

حرف الواو وادي (المهوار)

وانتهت الحكاية في “المهوار”..!!الذي قادت “لبنان كان يا ما كان” إليه “لغة المهرطقين الدستوريين”..!!!
يحيى أحمد الكعكي

yehia.elkaaki@gmail.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.